الظنحاني.. عدم توفيق في اليوم الأفضل

فهد الظنحاني | البيان

قد يواجه أحد اللاعبين عدم توفيق في إحدى المباريات أو الفترات التي تشهد ارتكابه خطأ يكلف فريقه هدفاً أو خسارة مباراة، ولكن أن يأتي غياب التوفيق في يوم اختيار هذا اللاعب في قائمة الأفضل فهذا ربما أكثر من مجرد عدم توفيق وهو ما حدث مع فهد الظنحاني حارس مرمى بني ياس الذي تلقت شباكه ثلاثة أهداف في مباراة العنابي والسماوي في الجولة الـ 16 من دوري الخليج العربي.

والمفارقة أن قبل انطلاق المباراة توج الظنحاني بجائزة أفضل حارس مرمى في شهر يناير من قبل رابطة المحترفين، إلا أن شباك السماوي استقبلت 3 أهداف في تلك المباراة، منها الهدف الثالث في شباك الظنحاني الذي جاء بخطأ مباشر ومشترك بين الحارس والمدافع والذي سجله تيغالي مهاجم الوحدة، إلا أن ذلك لا ينفي المستويات الجيدة التي يقدمها اللاعب الموسم الحالي واستحقاقه الجائزة.

فهد الظنحاني حارس مرمى بني ياس اعترف بتحمله مسؤولية الهدف الثالث للوحدة نتيجة سوء تقدير بينه وبين المدافع، مؤكداً أن الخسارة جاءت نتيجة أخطاء دفاعية وعدم توفيق للاعبين. وقال إن ما حدث في المباراة رغم تتويجه قبلها بجائزة حارس الشهر سوء توفيق قد يواجه أي لاعب، مشيراً إلى أن الأخطاء أثرت على السماوي وسنحاول تلافيها خاصة وأن أمامنا مباراة مهمة أمام شباب الأهلي في كأس رئيس الدولة التي تعد مختلفة عن الدوري ولها حسابات مغايرة وبالتالي الفريق مطالب بنسيان هزيمة الوحدة والتفكير في المباراة القادمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات