الظفرة يعود للفرحة ويضاعف احزان العميد

صورة

عاد الظفرة من جديد لمعانقة الإنتصارات بعد خسارتين على التوالي في دوري الخليج العربي عندما تخطى عقبة ضيفه النصر 2-1 مساء اليوم في الجولة 16 من المنافسة للتضاعف احزان العميد بخسارته الثالثة على التوالي عقب سلسلة من النتائج الإيجابية.

تقدم الظفرة بالهدف الأول عن طريق خالد باوزير ق 69 وعادل العميد النتيجة بواسطة إستيبان بافيز ق 75، ليضيف الظفرة هدفه الثاني والأخير في اللقاء بواسطة هدافه جواو بيدرو ق 82، بالنتيجة رفع الفائز رصيده إلى 26 متقدما نحو المركز السادس وبقى النصر في 24 نقطة في الترتيب السابع، وكانت المواجهة قد شهدت طرد يعقوب البلوشي لاعب النصر بعد نيله الإنذار الثاني.
 
قدم الفريقان مباراة متوسطة الإداء نال فيها الظفرة الأفضلية خلال الحصة الأولى التي شهدت سيطرته على مجريات اللعب وتهديده لمرمى العميد بأكثر من كرة عن طريق تهديفة من خالد باوزير مرت أعلى العارض بلقيل وفرصة أخرى لسهيل المنصوري في مواجهة المرمى لم يستثمرها بشكل جيد، دون ان يشكل العميد خطورة على مرمى صاحب الأرض.

وفي الشوط الثاني عاد النصر أكثر قوة ونجح في فرض أسلوبه على منافسه وقيادة عدد من الهجمات التي تصدى لها الدفاع بشكل جيد وفي الوقت الذي كان يبحث فيه العميد عن طريقة تمكنه من إحراز هدف التقدم تلقى صدمة بطرد لاعبه يعقوب البلوشي بالكرت الأحمر بعد نيله الإنذار الثاني ما شكل صدمة للعميد إستفاد منها الظفرة بإحراز هدف التقدم عن طريق خالد باوزير من كرة عكسية لسهيل المنصوري حولها لداخل الشباك في الدقيقة 69، لكن العميد رفض الإستسلام ورد بهدف التعادل عن طريق إستيبان بافيز في الدقيقة 75، ورغم النقص العددي لكن العميد واصل صحوته لكن صاحب الأرض باغته بالهدف الثاني الذي حمل توقيع هدافه جواو بيدرو في الدقيقة 82 ويتحمل مسئوليته حارس المرمى أحمد شامبيه، واستمر اللعب سجالا خلال الدقائق المتبقية من اللقاء وسط محاولات من الظفرة لإحراز الهدف الثالث وإجتهاد النصر لإدراك التعادل دون جدوى حتى أطلق الحكم عبد الله العاجل صافرة النهاية

كلمات دالة:
  • الظفرة ،
  • النصر ،
  • دوري الخليج العربي،
  • الجولة 16،
  • الظفرة والنصر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات