الزرعوني أول المتقدمين لعضوية اتحاد الكرة

خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة | أرشيفية

شهد اليوم الأول لفتح باب الترشح لعضوية مجلس إدارة اتحاد الكرة تقدم نادي الشارقة بأوراق ممثله هشام الزرعوني ليكون أول المتقدمين للترشح للعضوية، والزرعوني عضو حالي في اللجنة الانتقالية ومن الشخصيات التي تتمتع بخبرة كبيرة في المجالين الرياضي والمالي، كما يعتزم نادي الوحدة تقديم أوراق مرشحه لعضوية الاتحاد وعلى الأغلب سيكون الشاب الواعد عامر الصيعري، كما ينتظر أن يقدم نادي العين خلال الأيام المقبلة أوراق ترشح يوسف محمد رسول الخوري لرئاسة رابطة المحترفين، فيما يُتوقع أن يقوم الحمرية بترشيح لاعب المنتخب الأسبق يوسف حسين لعضوية الاتحاد.

 

وينتظر أن تشهد الأيام المقبلة العديد من المفاجآت في عملية الترشح، حيث ينتظر عدم تضمين عدد من أسماء أعضاء اللجنة الانتقالية الحالية في ترشيحات الأندية.

وسوف يستمر فتح باب الترشح لعضوية مجلس الإدارة، للدورة الانتخابية المقبلة حتى 13 من الشهر الجاري، حيث ستقوم الأندية بترشيح ممثليها ومن ثم عرض الأسماء بشكل نهائي على الشيخ راشد بن حميد النعيمي الذي تم تزكيته لرئاسة الاتحاد خلال الدورة الانتخابية المقبلة لاختيار أعضاء قائمته المكونة من 5 أعضاء عن الأندية المحترفة، و3 أعضاء عن أندية الهواة، وتعيين 3 أعضاء من ذوي الاختصاص والكفاءة ومشاركة رئيس رابطة المحترفين .

آلية الانتخابات

وأشار المستشار سالم بن بهيان العامري إلى أن اللجنة قامت بإرسال استمارات الترشح للأندية، على أن تقوم بتعبئة بياناتها بمرشح النادي «31 نادياً» واعتماد الاستمارة ومن ثم تفويض شخص بتسليم استمارة الترشح للأمانة العامة، والتي ستقوم بدورها بتسليمها للجنة الانتخابات مع آخر يوم لفتح باب الترشح، ونبه رئيس لجنة الانتخابات الأندية بضرورة أن تكون الاستمارة سليمة تماماً ولا يوجد بها أي كشط أو أمور تبطل ترشح صاحبها.

وقال المستشار سالم بن بهيان إن لجنة الانتخابات ستقوم بفرز الاستمارات، واعتماد المرشحين بشكل مبدئي ومن ثم فتح باب الطعن أمام الأندية للاعتراض على أي مرشح، ومن ثم اعتماد الأسماء بشكل نهائي ورفعها إلى رئيس اتحاد الكرة الذي تم تزكيته لاختيار القائمة الخاصة به من بين المرشحين، والتي ستكون عبارة عن 5 مرشحين من أندية المحترفين، و3 من أندية الهواة، واختيار 3 أعضاء بالتعيين إضافة إلى وجود رئيس رابطة المحترفين والذي سيكون نائباً أول للرئيس.

وأبدى رئيس لجنة الانتخابات سالم بن بهيان تفاؤله بنظام القوائم في العملية الانتخابية الذي يساهم في توفير الاستقرار أمام أعضاء مجلس الإدارة لتأدية مهامهم على الوجه الأكمل، وقال: «على الأندية حسن اختيار مرشحيها لتكوين فريق عمل قوي، يقوم بتطوير كرة الإمارات خلال السنوات الأربع المقبلة، خاصة مع النتائج المحزنة لمنتخباتنا الوطنية في عدد من البطولات التي أقيمت مؤخراً».

وعن كيفية اختيار الرئيس لأعضاء قائمته يقول رئيس لجنة الانتخابات: «بعد اعتماد قائمة الترشيحات من الأندية سيتم رفع الأسماء للرئيس لاختيار أعضاء قائمته من بين المرشحين وفق اللوائح المنظمة لذلك، وطبعاً يهم الرئيس اختيار كفاءات تساهم في تطوير العمل بأفكارهم وخبراتهم، ومن ثم عقد جمعية عمومية لاعتماد القائمة والإعلان عن المجلس المقبل لإدارة اتحاد الكرة للسنوات الأربع المقبلة».

أصوات معارضة

وبسؤال رئيس لجنة الانتخابات المستشار سالم بن بهيان العامري عن عدم وجود صوت معارض في نظام القوائم يقول: بوصفي ابناً للإمارات وليس كرئيس للجنة الانتخابات أقول: وماذا استفادت الاتحادات من وجود أصوات معارضة خلال الدورات الماضية سوى مزيد من الخلافات التي كان لها تأثير سلبي على النشاط؟، ودعونا ندعم تلك التجربة لعلها تساهم في تحقيق الطفرة المنتظرة، وهنا أقول إن يداً واحدة لا تصفق ولابد أن تدعم الأندية مثل تلك المجالس ووضع الصالح العام والمنتخبات الوطنية اهتماماً أولياً لذلك فإن التكاتف مطلوب لتحقيق طموحات الشارع الرياضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات