4 حراس أغلقـوا منافـذ الجولـة 15.. وريان مينديز أداء راق

ظهر 4 حراس للمرمى خلال الجولة الخامسة عشر لدوري الخليج العربي بشكل متميز، وكانوا لفرقهم سداً منيعاً، وأغلقوا كافة المنافذ أمام مهاجمي الفرق الأخرى، وجاء تألق خالد عيسى حارس العين، وعلي خصيف حارس الجزيرة، وعلي الحوسني حارس عجمان، ومحمد فهد الضنحاني حارس بني ياس، لينعكس على أداء ونتائج فرقهم خلال الجولة، على الرغم من حالة تذبذب المستوى، التي تعتبر ظاهرة للحراس خلال الموسم الحالي، وأكد حسن جعفر مدرب حراس المرمى الأسبق، أن قلة تركيز بعض الحراس انعكس على أدائهم خلال المباريات، إضافة إلى بعض الأخطاء الشخصية، والتي تسببت في ظهور بعض الحراس الآخرين دون مستواهم، وانعكس ذلك على نتائج فرقهم.

خالد عيسى

ظهر خالد عيسى بمستوى متميز خلال مباراة فريقه العين أمام الوصل، وكان صمام أمان لزملائه، ونجح في إنقاذ مرماه من 3 فرص محققة، كانت أخطرها كرة ليما، الذي تألق خالد في إنقاذها، كما يعتبر قائد محنك لزملائه، خاصة بخط الدفاع، حيث يقوم بدور مهم في تنبيه زملائه للألعاب الخطرة، وكيفية التعامل مع المنافس، ما يسهم في زيادة تركيزهم.

علي خصيف

على الرغم من خسارة الجزيرة لمباراته أمام الوحدة في ديربي العاصمة، إلا أن حارس الجزيرة علي خصيف ظهر بمستوى فني متميز للغاية خلال المباراة، حيث نجح في الزود عن مرماه ببسالة، وأنقذ العديد من الفرص الخطرة لمهاجمي الوحدة، ومنها انفرادات يصعب التصدي لها، كما قام بأداء دور اللاعب الليبرو في توجيه زملائه بشكل مميز، ولعل عودة خصيف بهذا المستوى المتميز، تعتبر مكسباً للمنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة.

علي الحوسني

خلال مباراة عجمان مع النصر في ملعب العميد، ظهر حارس عجمان علي الحوسني بمستوى طيب للغاية، وقاد زملاءه لفوز مستحق خلال المباراة بأدائه الطيب وروحه الحماسية، التي ألهبت حماس زملائه اللاعبين، كما نجح الحوسني في التصدي لعدد من الفرص الصعبة، والتي لو سجلت ما عاتبه أحد، وهذا المستوى ليس وليد مباراة فريقه أمام النصر كنادٍ كبير وعريق، ويلعب على أرضه، وإنما نتاج جهد كبير خلال المباريات الماضية، حيث يعتبر واحداً من أبرز الحراس خلال الموسم الحالي.

فهد الضنحاني

الملاحظ لأداء مباريات بني ياس، يجد أن هناك حارساً متميزاً وراء نتائج الفريق الطيبة في دوري الخليج العربي، هذا الحارس هو فهد الضنحاني، الذي يدافع عن عرين فريقه بكل بسالة، وساهم في تحقيق فريقه لعدد كبير من مرات الفوز، وآخرها على الظفرة، ويتحمل الضنحاني مسؤولية الدفاع عن مرماه ببسالة طوال الفترة الماضية، واستطاع أن يقود فريقه للفوز في خمس مباريات، ومثلهم بالتعادل، ويتوقع الخبراء أن يظهر الضنحاني بمستوى أكثر تميزاً خلال الفترات المقبلة.

أداء راق

يقترب محترف الرأس الأخضر في صفوف الشارقة ريان مينديز أكثر وأكثر من قلوب «الشرقاوية» بعد الأداء الراقي الذي بات يقدمه مع الفريق مؤخراً، ولم يكتف مينديز بالتسجيل لكنه أصبح يشارك في صناعة الأهداف، مع زملائه في خط الهجوم، بحيث بات مينديز مصدر إزعاج كبيراً لمدافعي الفرق الأخرى.

أحرز مينديز مع الشارقة في الموسم الماضي 9 أهداف في 26 مباراة شارك فيها، وفي الموسم الجاري نجح في تسجيل 8 أهداف حتى الآن، حصيلة مشاركته في 17 مباراة فقط، مما يؤكد التطور الكبير في مستوى اللاعب عن الموسم الماضي الذي حلق فيه الشارقة بدرع الدوري، مما يعطي الشارقة قوة إضافية، خصوصاً عندما يعود المحترف البرازيلي ايغور كورنادو إلى الملعب حيث سيمثل الثلاثي الأجنبي: إيغور كورنادو وكايو لوكاس الوافد الجديد وريان مينديز قوة ثلاثية للشارقة في المقدمة، والأوزبكي شوكورف صمام أمان الفريق مصدر تهديد كبير لفرق الدوري، مما يبرهن على قدرة الشارقة على حصد المزيد من النقاط والبقاء ضمن فرق المقدمة، أو العودة لمطاردة شباب الأهلي على صدارة الدوري.

ويعد ريان مينديز من الصفقات الرابحة التي تحسب لإدارة نادي الشارقة والتي أبرمتها الموسم الماضي.

وبدأ مينديز (28 عاماً) مسيرته الاحترافية في العام 2008 مع فريق لوهافر الفرنسي، وخاض معه 92 مباراة سجل خلالها 32 هدفاً قبل إعارته لفريق ليل الفرنسي، الذي لعب معه 74 مباراة.

وغادر بعدها إلى إنجلترا للالتحاق بفريق نوتينغهام فورست في الموسم 2015 - 2016، ومن ثم نادي كايسري سبور التركي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات