هجوم النصر.. 270 دقيقـة « أوت»

جاءت خسارة النصر من عجمان بهدف دون رد في الجولة 15 لدوري الخليج العربي، لتؤكد مرة أخرى أن الفريق الأزرق يعاني من مشكلة هجومية بحتة، حيث واصل خط هجومه بقيادة الاسباني ألفارو نيغريدو صيامه عن التهديف طيلة 270 دقيقة متتالية رغم الأفضلية المطلقة التي فرضها العميد في نسبة الاستحواذ على الكرة والتي بلغت 72% مقابل 28% فقط لعجمان.

ويعد العقم الهجومي أحد أبرز الصعوبات التي يشكو منها النصر، حيث يحتل المركز 11 في ترتيب الفرق بدوري الخليج العربي على مستوى الهجوم بـ17 هدفا بينما يأتي اتحاد كلباء الذي يحتل المركز 11 في الترتيب العام أفضل منه في ترتيب الهجوم بـ 20 هدفـاً، فيما يتصدر العين ترتيب الهجوم بـ 35 هدفاً بفارق 18 هدفاً عن العميد و شباب الأهلي ثانيا بـ32 هدفاً ثم الشارقة بـ31 هدفاً.

ولم ينجح النصر في الوصول إلى مرمى منافسيه في 4 جولات منذ انطلاقة الموسم بينما يبلغ معدله التهديفي 1.13 هدف في كل مباراة في 15 جولة وهو معدل ضعيف جداً بالنسبة لفريق يبحث عن احتلال مركز من ضمن فرق المقدمة.

واعترف مساعد المدرب الكرواتي يوسيب أومرتشين تشيكو الذي قاد النصر بدلاً عن مواطنه كرونوسلاف يورتشيتش الموقوف بسبب تراكم البطاقات الصفراء أن الفريق يعاني فعلاً من قلة صناعة الفرص أمام مرمى منافسيه وهو ما يعكس قلة عدد الأهداف التي سجلها العميد منذ بداية الموسم، وقال: الخسارة الثانية على ملعبنا أمر صعب، والفريق يعاني من قلة صناعة الفرص التهديفية حتى خلال المباريات التي حققنا فيها الفوز، لقد حاولنا أمام عجمان ولكننا لم ننجح في الظهور بشكلنا المعتاد وغابت عنا الروح القتالية، وهذا وارد في كرة القدم، أحياناً تمر بفترات صعبة تحتاج إلى وقفة.

وأضاف: نملك نسبة استحواذ عالية على الكرة ولكن لم نستطع خلق العديد من الفرص وافتقدنا الفعالية من الناحية الهجومية. وأرجع تشيكو نرفزة اللاعبين إلى غياب عامل الثقة والخوف من تكرار سيناريو مباراة بني ياس، مشدداً على ضرورة شحذ الهمــم والتركيز على المرحلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات