العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الاتحاد الآسيوي: الوصول إلى أولمبياد لندن أكثر لحظات الكرة الإماراتية فخراً

    سلط الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الضوء على المجموعة الرابعة لبطولة كأس آسيا تحت 23 سنة، والتي تنطلق في تايلاند بعد غد الأربعاء، ويشارك فيها منتخبنا الوطني الأولمبي، ويتنافس في تلك المجموعة التي تقام مبارياتها في مدينة بوريرام، مع منتخبات فيتنام، صاحب المركز الثاني في البطولة السابقة، والأردن الحائز على المركز الثالث في نسخة عام 2013، وكوريا الشمالية.

    وأشار إلى طموح المنتخبات الأربعة في الحصول على تذكرتي التأهل للدور ربع النهائي عن المجموعة، والمنافسة على المجد القاري الأول، إلى جانب حصول المنتخبات الثلاثة الأوائل على بطاقات التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.

    الإمارات
    بين الاتحاد الآسيوي في بداية تقريره عن المجموعة الرابعة، أن منتخبنا تأهل إلى البطولة الآسيوية تحت 23 سنة، بعدما تصدر المجموعة الرابعة، ليشارك في البطولة القارية التي غاب عن المشاركة في نسختها الماضية عام 2018، ويسعى في النسخة الحالية إلى تجاوز الدور ربع النهائي، وقبلها لم يتجاوز "الأبيض" الدور نفسه في نسختي 2013 و2016.

    وتحدث الاتحاد الآسيوي عن منتخبنا الوطني، مؤكداً أن أكثر لحظات كرة القدم فخراً بالإمارات، كانت وصول منتخب تحت 23 عاماً، والذي كان يضم لاعبين بارزين أمثال عمر عبد الرحمن "عموري"، وأحمد خليل، إلى أولمبياد لندن 2012.

    وأشار إلى أن بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند، توفر فرصة لجيل جديد من اللاعبين الإماراتيين لتكرار إنجاز الجيل السابق، وهم يتطلعون أيضاً إلى تحسين مستواهم الذي قدموه عامي 2013 و2016 عندما وصلوا إلى دور الثمانية في البطولة.

    وأوضح أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، اكتسب عدد من لاعبي "الأبيض الشاب" مزيداً من الخبرة قبل مقارعة أقرانهم في بطولة تايلاند 2020، وأن كل من خليفة الحمادي وعلي صالح وجاسم يعقوب، من العناصر الأساسية في منتخب الإمارات الأول خلال الجزء الأول من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، كما ظهر محمد العطاس وعبد الله رمضان، أيضاً مع المنتخب الأول.

    وأوضح أنه إضافة إلى ذلك، فإن بعض اللاعبين الأساسيين يتمتعون بخبرة كبيرة في دوري أبطال آسيا مثل حارس مرمى الوحدة محمد الشامسي، وأكد أنه تحت قيادة المدرب البولندي ماسيج سكورزا، فإن فرصه في الذهاب بعيداً، ستكون كبيرة في ظل وجود أحد أكثر المنتخبات خبرة في هذه البطولة تحت تصرفه.
    فيتنام
    أوضح الاتحاد الآسيوي أن المنتخب الفيتنامي تأهل إلى النهائيات الآسيوية، بعدما تصدر المجموعة الثامنة للتصفيات، وحقق المركز الثاني في نسخة عام 2018، وهي النتيجة الأفضل في تاريخ الفريق.

    وبين أنه أبعد قيادة الفريق الأول إلى الدور ربع النهائي من كأس آسيا في الإمارات قبل 12 شهراً، سيواجه فريق المدير الفني بارك هانغ-سيو، منافسين مألوفين من خلال الأردن، حيث تمكن المنتخب الفيتنامي الأول من التفوق عليهم في دور الـ16 العام الماضي.

    وأوضح أنه بعد خسارة فيتنام للمباراة النهائية أمام أوزبكستان عام 2018، ستكون فيتنام متفائلة بشأن فرصها في التقدم خطوة إضافية والتتويج بلقب بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند.
    وأكد أن نجم الفريق نغوين كوانغ-هاي، سيكون عاملاً محورياً في فرص فيتنام، ومع وجود 6 لاعبين آخرين في الفريق كانوا جزءاً من المنتخب الأول في كأس آسيا 2019 أو بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2018 أو كليهما، فسيكون هناك عقلية الفوز في هذا الفريق الفيتنامي رغم غياب أسماء مثل دوان فان-هاو وتران دينه–درونغ.

    كوريا الشمالية
    أشار الاتحاد الآسيوي في بداية حديثه عن منتخب كوريا الشمالية، إلى تأهل للنهائيات الآسيوية، بعدما تصدر المجموعة السابعة، ولم يتجاوز دور المجموعات في نسخة عام 2018، وأفضل نتيجة حققها، كان الوصول إلى ربع نهائي عام 2016.

    وأوضح أنه من بين المنتخبات الستة عشر الموجودة في تايلاند عام 2020، فإن أوزبكستان فقط هي من سجلت ثلاثة أهداف أقل من الأهداف الأربعة لكوريا الشمالية في مشوار التصفيات، لكن في ظل امتلاكه دفاعاً قوياً لم يقبل أكثر من هدف واحد في طريقه إلى النهائيات، يعني أن كوريا الشمالية كانت قادرة تصدر المجموعة التي ضمت سنغافورة وهونغ كونغ ومنغوليا بدون تلقيها أي هزيمة، وجمعت 7 نقاط في هذه العملية.
    وبين أن هذه هي المرة الرابعة التي تصل فيها كوريا الشمالية إلى نهائيات هذه البطولة، مما يجعلها واحدة من 10 منتخبات ظهرت في كل نسخة من البطولة منذ انطلاقها في عام 2013، وخلال محاولاتها الثلاث السابقة، تجاوزت كوريا الشمالية دور المجموعات مرة واحدة، وذلك في عام 2016، عندما تأهلت على الرغم من حصدها نقطتين فقط، متفوقة بفارق الأهداف على السعودية وتايلاند، وتبع ذلك خروجها من ربع النهائي، في حين شهد عام 2018 إقصائها من دور المجموعات على الرغم من تحسن عدد النقاط.
    الأردن
    أوضح الاتحاد الآسيوي إلى المنتخب الأردني، تأهل بعد تصدره المجموعة الخامسة، ولم يتجاوز دور المجموعات في نسخة عام 2018، وكان المركز الثالث، أفضل نتيجة وحققها عام 2013.

    وأوضح أن المشوار المميز للمنتخب الأردني في تصفيات المجموعة الخامسة في الكويت، أكد مكانته في نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند، متفوقاً على منتخبات سوريا والكويت وقرغيزستان.
    وأوضح أن هذا الجيل المميز للكرة الأردنية، يدرك أن تكرار المركز الثالث الذي حصده المنتخب الأردني في سلطنة عُمان قبل 6 سنوات سوف يرسلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020، وأن الآمال كبيرة حالياً تحت قيادة المدرب الوطني المخضرم، أحمد عبد القادر، والذي يتمتع بتاريخ حافل من النجاح، بعدما قاد الأردن إلى بطولة كأس العالم تحت 20 عاماً 2007.
    وأوضح أن المنتخب الأردني على أرض الملعب، يعتمد على نجم أبويل القبرصي الموهوب عمر هاني، بينما سينضم زميله في الفريق القبرصي موسى التعمري إلى الفريق للمشاركة في المباراة الأخيرة في دور المجموعات، حيث يأمل في الحصول على فرصة لإحداث تأثير المطلوب لضمان التأهل إلى الأدوار الإقصائية.

     

    كلمات دالة:
    • الاتحاد الآسيوي،
    • أولمبياد لندن،
    • الكرة الإماراتية،
    • المنتخب الأولمبي،
    • الإمارات،
    • الأردن
    طباعة Email