فهد عبد الرحمن: النظام الصارم يحل مشكلة المنتخبات

أكد المونديالي فهد عبد الرحمن، نجم منتخبنا الوطني ونادي الوصل السابق، أن المشكلة الأبرز التي تعانيها كرة القدم الإماراتية تتمثل في غياب النظام الصارم على اللاعبين، وإلزامهم باللوائح والقوانين التي ينبغي أن تطبق على الجميع.

وقال: «مع الأسف، لا نجد عقوبات رادعة على بعض اللاعبين المخالفين، سواء بالأندية أو المنتخبات الوطنية، وهو الأمر الذي يجعل اللاعب يتمادى، وفي هذه الحالة لو أتينا بأفضل مدرب أو مجلس إدارة للاتحاد، فلن يجدي الأمر نفعاً في ظل غياب الالتزام باللوائح والقوانين من قبل اللاعبين، وهو ما يهدم كل شيء، لأن غياب النظام يعني السهر والمخالفات، وبالتالي النتائج السلبية».

التزام

وأضاف: «في أوآخر السبعينيات، كان هناك التزام من قِبل اللاعبين بالأندية قبل المنتخبات، وذلك في زمن الهواية، إذ يطبق القانون على الجميع وفي أدق التفاصيل، وبالرغم من دخولنا عصر الاحتراف، فإن هذا النظام ليس موجوداً، وعلى الأندية أن تتدخل وتطبق اللوائح والقوانين بمنتهى الصرامة على لاعبيها».

إعجاب

وأضاف: اللجنة المشكّلة حالياً لرئاسة اتحاد الكرة انتقالية ، ومن الصعب أن تطالبها بشيء، وأعجبني في تصريحات الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اللجنة الانتقالية ، أنه أشار إلى أن اللجنة جاءت لتكمل عمل المجلس السابق، وهذا مبدأ مهم ينبغي أن نستمر عليه، ولا بد من وجود استراتيجية ورؤى واضحة للاتحاد لتطوير كرة القدم، بحيث تعمل على تنفيذها المجالس المتعاقبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات