راشد بن حميد مرشح لقيادة اللجنة الانتقالية

«عمومية طارئة» اليوم لإنقاذ كرة الإمارات

تنقذ الجمعية العمومة غير العادية«الطارئة» لاتحاد كرة القدم، كرة الإمارات من الدخول في دوامة الإخفاقات، وانتشالها لتسير على الطريق الصحيح خلال الفترة المقبلة، وذلك خلال انعقادها في فندق انتركونتيننتال فيستفال سيتي دبي عند الساعة السادسة من مساء اليوم، حيث سيتم خلال الاجتماع قبول استقالة المهندس مروان بن غليطة التي تقدم بها خلال الأيام الماضية، و6 من الأعضاء، ومن ثم تكليف لجنة انتقالية لإدارة العمل لمدة 90 يوماً قابلة للتجديد، على أن تقوم اللجنة في نهاية مدتها بدعوة العمومية للانعقاد واختيار لجنتي الانتخابات والاستئناف، ومن ثم الدعوة لإجراء الانتخابات للدورة المقبلة.

رئيس الجلسة

وتم اختيار الرياضي المخضرم صاحب الخبرات المتراكمة إبراهيم عبد الملك عضو شركة الكرة في نادي شباب الأهلي ليتولى رئاسة الجمعية العمومية بصفته أكبر الأعضاء سناً، وفقاً للمادة 151 من النظام الأساسي لاتحاد الكرة، حيث طلبت الأمانة العامة للاتحاد صورة من هوية ممثلي الأندية في العمومية لاختيار رئيس الجلسة، التي ستبدأ مراسمها بتأكيد حضور الأندية لضمان قانونية الانعقاد، خاصة في ظل حضور ممثلي عن «فيفا» وهيئة الرياضة، وعرض جدول الأعمال، ثم قيام رئيس الجلسة بإلقاء كلمة يتم خلالها شرح آلية اختيار اللجنة الانتقالية التي ستدير العمل خلال الفترة المقبلة.

استقالة بن غليطة

ويقوم أمين عام اتحاد الكرة محمد بن هزام بتلاوة الاستقالة التي تقدم بها المهندس مروان بن غليطة رئيس الاتحاد، وما تبعها من استقالة 6 من أعضاء مجلس الإدارة، مما أدى إلى حل الاتحاد، واللجوء إلى خيار تشكيل لجنة انتقالية، علما بأن المادة 151 لم تشترط حضور الأعضاء المرشحين للانضمام إلى اللجنة الانتقالية لاجتماع الجمعية العمومية.

آلية الاختيار

وأما عن آلية اختيار أعضاء اللجنة الانتقالية التي ستدير العمل خلال الأشهر المقبلة يقول محمد العامري رئيس لجنة الانتخابات في اتحاد الكرة، إن الأمانة العامة طلبت من الأندية وعددها 31 نادياً، ترشيح ممثلها ليدخل في قوائم المرشحين للاختيار، ووفق النظام الأساسي سيكون الاختيار ما بين 7 إلى 11 عضواً، وهنا يبدو السؤال المنطقي كيف سيتم اختيار الأعضاء من بين تلك الأسماء، والإجابة من خلال التوافق، وإذ لم يحدث التوافق سيتم اللجوء إلى التصويت.

ترشيح الرئيس

وفيما يتعلق بكيفية اختيار رئيس اللجنة الانتقالية «وهو المسمى الصحيح وفق النظام الأساسي» يقول محمد العامري: سيقوم رئيس الجمعية العمومية، بطرح اسم الشيخ راشد بن حميد النعيمي المرشح القوي لتولي مهمة رئاسة اللجنة، فإذا حدث التوافق سيتم التكليف رسمياً، ويجوز قيام أي عضو من أعضاء الجمعية العمومية بالترشح، وفي حال تقدم أي عضو للترشح خلاف ما تم ترشيحه من قبل رئيس الجلسة يتم اللجوء إلى التصويت لاختيار الرئيس المقبل.

الدعوة للانتخابات

وكشف محمد العامري عن نقطة قانونية مهمة بخصوص الدعوة لإجراء الانتخابات في نهاية فترة عمل اللجنة الانتقالية، بقوله «الانتقالية» ليس من صلاحيتها الدعوة لإجراء انتخابات، بل يتم توجيه الدعوة لانعقاد جمعية عمومية تقوم باختيار لجنة انتخابات وأخرى للاستئناف على العملية الانتخابية، ومن حق لجنة الانتخابات الاطلاع على اللوائح المنظمة للعملية الانتخابية وإجراء أية تعديلات عليها بما يتماشى مع متطلبات المرحلة المقبلة، وفي حال قامت بإجراء تعديلات في لوائح العملية الانتخابية يتحتم الدعوة لانعقاد جمعية عمومية لاعتماد التعديلات، ومن ثم تقوم لجنة الانتخابات بتوجيه الدعوة لإجراء العملية الانتخابية.

لا «كوتة»

عما أثير بخصوص وجود «كوتة» لأندية المحترفين والهواة عند تشكيل اللجنة الانتقالية قال محمد العامري: في مثل تشكيل تلك اللجان المؤقتة لا توجد «كوتة» لأندية المحترفين أو الهواة، ولم تحدد اللوائح ضرورة وجود ممثلين عن الفئتين، وإنما يكون اختيار الأعضاء من قبل أعضاء الجمعية العمومية بشكل عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات