قلّص الفارق مع المتصدر

شباب الأهلي يكسب الوحدة والوجوه الجديدة

فرحة شباب الأهلي بالفوز الكبير على الوحدة | تصوير: عيسى البلوشي

خرج شباب الأهلي بمكاسب عديدة من مباراته مع الوحدة، مساء أول من أمس، في الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، ومنها تدعيم الجانب المعنوي بفوز كبير، وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة مع الشارقة المتصدر برصيد 20 نقطة، وبروز لاعبين واعدين بالفريق، وفي مقدمتهم عيد خميس، وأحمد عبد الله جميل، اللذان سجلا الهدفين الأول والثاني من رباعية «فرسان دبي» النظيفة في مرمى «العنابي»، واستحقا الإشادة من الأرجنتيني رودلفو أروابارينا مدرب الفريق.

سعادة وثقة

فيما أعرب اللاعبان عن سعادتهما بالمشاركة والثقة الكبيرة، التي حصلا عليها من الجهاز الفني لشباب الأهلي، وقال أحمد عبد الله جميل: «أنا سعيد بالفرصة التي حصلت عليها، وسبق أن لعبت قبل لقاء الوحدة، مباراتين في كأس الخليج العربي، واستفدت منهما، وزالت مني رهبة الوجود مع لاعبين كبار، والحمد لله أن أول ظهور في الدوري كان جيداً، وساعدني زملائي بالفريق الأكثر خبرة، وسعيد بإشادة وثقة الجهاز الفني، والدوري لا يزال طويلاً والمنافسة قوية، ومن مباراة لمباراة نتطور ويتحسن المستوى، وجاهزون من الآن لمواجهة الوصل المقبلة».

وبدوره، قال عيد خميس: «الحمد لله على مشاركتي الأولى في الدوري، وأشكر المدرب على الثقة، وزملائي اللاعبين والجماهير على المساندة، وأنا سعيد بما قدمناه من مستوى أمام الوحدة، ولم أشعر بالرهبة، وحرصت على الاحتفال مع المدرب بعد تسجيلي للهدف الأول لشباب الأهلي، ونحن نستطيع تصدر الدوري والجولات المقبلة ستشهد المزيد من التنافس، وسعيد بمساندة أحمد خليل وعبد العزيز هيكل الدائمة، وأتمنى الوصول إلى المنتخب الأول، والوصول مع المنتخب الأولمبي إلى دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو».

مستقبل الفريق

من جانبه، قال أروابارينا: «سعيد بتسجيل عيد وجميل، لأنهما اجتهدا في الفترة الأخيرة، وبرهنا على أنهما لاعبان واعدان، ويشكلان جزءاً كبيراً من مستقبل الفريق، واستفادا من اللعب بجوار لاعبين خبرة، وهناك أيضاً وجوه واعدة أخرى مثل حارب ووجدان وجمعة، وأتمنى استمرارهم مع الفريق خلال السنوات المقبلة، كما أنني سعيد بجميع اللاعبين، وبوجود لاعبين من نوعية أحمد خليل ولوفانور بالفريق، والكل لديه رغبة في التسجيل، وهو الأمر الذي يصب في مصلحة الفريق».

وأكمل: «أكثر ما يسعدني في أحمد خليل، الإيجابية، وسأظل وراءه للوصول به إلى أفضل مستوى لأنه لاعب مهم جداً سواء للنادي أو للمنتخب الإماراتي، وحزين بسبب السباب، الذي تعرض له من أحد الجماهير في المدرجات خلال مباراتنا والوحدة، لأنني غير متعود في ملاعب الإمارات على سماع مثل هذه الأمور، كما أنني سعيد بالأداء والنتيجة، والسيطرة التي كانت لفريقي، والطرد زاد من صعوبة مهمة الوحدة في المباراة، وكان ينقصنا الحساسية والتركيز في الأمتار الأخيرة، واللاعبون طبقوا المطلوب منهم في الشوط الثاني، وأهنئ اللاعبين على الأداء والنتيجة، وفي مقدمتهم اللاعبون على مقاعد البدلاء، وغداً نستأنف الاستعداد للقاء الوصل في الجولة التاسعة للدوري».

خمينيز: الوحدة تأثّر بالنقص العددي أمام فريق كبير
برر خمينيز مدرب الوحدة، خسارة فريقه الثقيلة أمام شباب الأهلي برباعية نظيفة مساء أول من أمس، ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، بالنقص العددي الذي لعب به الوحدة منذ الدقيقة 10 من المباراة، والتي جرت على ملعب استاد راشد بدبي، بعد طرد المدافع الحسين صالح.

وقال: «شباب الأهلي كان الأفضل من الوحدة خلال المباراة، ومنحنا فرصاً كثيرة سهلة إلى الخصم لاقتناص المباراة، رغم أننا رأينا في الملعب كل اللاعبين المتاحين لدى الوحدة، ونحن لدينا إصابات ، واضطررت للدفع بلاعبين تنقصهم الخبرة في المباراة، ولذا يمكن القول إننا لعبنا المباراة بدون لاعبينا المهمين».
واختتم قائلاً: «عموماً المباراة كانت صعبة، وأمام خصم يمتلك لاعبين مميزين، وبعد الدقيقة 10، ازدادت صعوبة المباراة». دبي - البيان الرياضي

عبد المجيد حسين: «العين» على عيد وجميل من الموسم الماضي
أشاد عبد المجيد حسين، عضو مجلس إدارة شركة شباب الأهلي بكرة القدم، بما قدمه الثنائي الواعد عيد خميس وأحمد عبد الله جميل أمام الوحدة، وكشف أنه يتم تجهيز الثنائي للدفع بهما في صفوف الفريق الأول منذ الموسم الماضي من خلال مباريات كأس الخليج العربي والرديف.

وقال: «العين كانت على الثنائي من الموسم الماضي، بالتنسيق مع أكاديمية الكرة بالنادي واللجنة الفنية، واختيارهما جاء لدعم الفريق الأول، وهدفاهما أعطيا دافعاً كبيراً للفريق إلى تقديم الأفضل خلال الوقت التالي من مباراتنا أمام الوحدة، وسعداء بتخريج لاعبين من الأكاديمية إلى الفريق الأول بمثل هذا المستوى، وهو ما يؤكد أن العمل يتم بشكل جيد داخل فرق المراحل السنية بالنادي، وهذا الهدف الأساسي من الأكاديميات». دبي - البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات