«سنتيمتر» و«الفار» نجما مواجهة الفخر والإعصار

الجزيرة نجح في خطف النقاط أمام حتا | تصوير: زيشان أحمد

بفارق «سنتيمتر» فشل دفاع حتا في وضع مهاجمي الجزيرة في مصيدة التسلسل فتلقت شباك الإعصار هدفاً أربك حساباته أمام فخر أبوظبي في المباراة التي انتهت لصالح الجزيرة 2-0، ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، وأكد الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة، أن تقنية الفيديو المساعد «فار» تعتبر وسيلة مفيدة وإيجابية وتوفر العدالة إلا أن استخدامها استهلك الكثير من الوقت في المباراة الأخيرة أمام حتا،متمنياً أن يستغرق اللجوء إلى التقنية مدة زمنية أقل في المباريات المقبلة كي لا تفسد المتعة.

ونفى كايزر أن تكون الثقة الزائدة لدى اللاعبين وراء الأداء الباهت نسبياً بالمقارنة مع مباراة الوحدة والتي انتهت لصالحهم 4-0 في ربع نهائي مسابقة كأس الخليج العربي، مشيداً بفريق حتا الذي قدم مباراة جيدة على غرار عرض سابق أحرج به متصدر البطولة فريق الشارقة واستطاع أن يتفوق على البطل طوال 90 دقيقة ليدرك الأخير التعادل في آخر 5 دقائق، مما أنذر بأن مواجهة «الإعصار» لن تكون سهلة واستدعى اللعب بخطوط متقاربة لتتكلل المهمة بنجاح رغم صعوبتها بعد أن تسبب أصحاب الأرض بالكثير من المتاعب على مدار شوطي المباراة. وهنأ كايزر فريقه على الخروج بنتيجة إيجابية متمنياً التوفيق لفريق حتا وتقديم مزيد من المستويات الجيدة في الفترة المقبلة.

كفاءة عالية

من جانبه، أكد كريستوس كونتيس مدرب حتا، أن فريقه خاض 90 دقيقة صعبة أمام الجزيرة صاحب الكفاء العالية، مشيراً إلى أنه طالب لاعبيه بالموازنة في الشوط الأول بين الدفاع والهجوم وقطع الكرات البينية على المنافس، وحرص على إجراء تغيير بسيط في طريقة اللعب.

وأشار كونتيس إلى أنه كان بالإمكان التسجيل من هجمات خطرة لم تصاحبها فرص حقيقية، واستقبل مرمى حتا هدفاً من خطأ صغير وبفارق سنتيمتر عن وقوع لاعب الفريق المنافس في وضعية التسلل، مبيناً أنه عاد لتغيير طريقة اللعب في الشوط الثاني. وأشاد كونتيس بعودة «القلب النابض» للفريق وهما لاحج صالح وعبدالله عبدالقادر بعد ابتعادهما عن التدريب مع الفريق بداعي الإصابة لنحو 15 يوماً، مما أجبره على إجراء تغييرات في التشكيلة الرسمية للمباراة.

وكشف كونتيس أن فريقه تراجع بعد الربع الساعة الأولى من الشوط الثاني وحاولت «كتيبة الإعصار» العودة إلى المباراة بروح قتالية بعد استقبال الهدف الثاني إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل رغم ممارسة الضغط العالي واستفاد المنافس من الهجمات المرتدة.

واعترف مدرب حتا أن أسلوب اللعب القديم الذي يتبعه الفريق منذ انطلاقة الدوري يعتبر أفضل من الأسلوب الحديث الذي اتبعه أمام الجزيرة مؤكداً أن مثل هذه المواجهات تتطلب عدم ارتكاب أخطاء نهائياً. واختتم كونتيس أن تطور الفريق ونموه نحو الأمام هو أحد الأهداف المهمة التي يحرص على تحقيقها إلى جانب الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات