إبراهيم: لست جاهزاً للعب مع المنتخب 90 دقيقة

كشف الدولي خليل إبراهيم لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة أسباب عدم ضمه لقائمة المنتخب الوطني الأول، الذي يستعد لمواجهة فيتنام ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، مؤكداً عدم جاهزيته الكاملة في ظل معاناته مع آلام في الظهر تحرمه من القدرة على إكمال مباراة كاملة لمدة 90 دقيقة.

وأثار عدم استدعاء خليل إبراهيم لقائمة منتخبنا بسبب الإصابة الجدل لا سيما بعدما شارك اللاعب في الشوط الثاني من مباراة الوحدة والوصل في الجولة السابعة من دوري الخليج العربي، وتألقه بعدما أحرز هدف التعادل لـ «العنابي» في اللقاء الذي انتهى 2-2.

وقال خليل إبراهيم لـ «البيان الرياضي»: «بالفعل لست جاهزاً بنسبة 100% للمشاركة في مباراة كاملة، ربما بإمكاني اللعب لمدة 20 أو 30 دقيقة فقط ولكني غير قادر على اللعب لمدة 90 دقيقة كاملة، وبالتالي فالمنتخب الوطني يحتاج للاعب الجاهز القادر على تقديم الإضافة لـ«الأبيض» خاصة في هذه المرحلة المهمة من عمر التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

أشعة

وكشف إبراهيم عن أنه سيتوجه اليوم إلى ألمانيا لإجراء أشعة وفحوصات طبية على الظهر، إذ يعاني من آلام ومشكلة في 3 فقرات في العمود الفقري، وسيمكث لمدة 4 أيام بحسب رأي الطبيب المعالج وبعدها يبدأ مرحلة العلاج.

وأضاف: جهاز المنتخب يعلم بأنني مصاب وغير قادر على العطاء بنسبة 100% ولذلك فاللاعب الجاهز أفضل في المرحلة الحالية، ولم أكن أتدرب مع الوحدة قبل مباراة الوصل طوال الأسبوع الماضي، وإنما شاركت في التدريبات قبل المباراة بيومين فقط، ودخلت في الشوط الثاني من المباراة لأني لا أستطيع اللعب لوقت أكثر، وحالتي ستتفاقم لو لعبت مباراتين متتاليتين، وبعد فترة من دخولي لأرضية الملعب أمسكت ظهري لشعوري بآلام.

عودة

واستطرد: أتمنى العودة سريعاً وأن أكون في جاهزية كاملة بعد إجراء الفحوصات الطبية في ألمانيا وبدء مرحلة العلاج، والمهم في هذه المرحلة المنتخب الوطني والعنصر الجاهز القادر على العطاء، وأتمنى عودة «الأبيض» من فيتنام بالانتصار وقطع خطوة إضافية نحو التأهل للمرحلة المقبلة من التصفيات.

وعن تألقه في مباراة الوحدة والوصل وتسجيله هدفاً رغم عدم جاهزيته الكاملة أوضح أن التوفيق كان بجانبه في الفرصة، التي سنحت له وسجل هدف التعادل، مشيراً إلى أن الوحدة قدم مباراة جيدة وأتيحت العديد من الفرص السانحة لكن لم يحالفنا التوفيق، حيث كان الفريق يستحق الفوز قياساً بمردود في المباراة.

وقال: بالتأكيد نشعر بالحزن على ضياع الفوز ونقطتين ثمينتين وعلى نتائج الفريق منذ بداية الموسم ولا نشعر بالرضا كوننا لاعبين لوضع الفريق الحالي ولكننا سنحاول بذل أقصى جهد خلال الفترة المقبلة لتعويض النقاط، التي فقدناها خصوصاً أن مشوار دوري الخليج العربي لا يزال طويلاً، والوحدة قادر على العودة للنتائج الإيجابية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات