خلال جلسة بمؤتمر ومعرض دبي الرياضي للذكاء الاصطناعي

زيدان: العين البشرية أهم من أجهزة الـ «جي بي إس»

أكد النجم العالمي في كرة القدم، الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب نادي ريال مدريد الإسباني، أنه مهما تقدمت التكنولوجيا، إلا أن "العين البشرية" تبقى الأهم لمتابعة أداء اللاعب، وإذا ما كان يعاني من حالة إرهاق أم لا، مشيراً إلى أن الاستعانة بأجهزة "الجي بي إس" مهم لقياس الأداء، ولكن الاعتماد على العين المجردة ضروري أيضاً.

وجاء حديث النجم الفرنسي خلال جلسة خاصة  بعنوان "النجوم ورؤيتهم لمستقبل الرياضة"، في مؤتمر ومعرض دبي الرياضي للذكاء الاصطناعي، وقال: "يوجد أمرين، الذكاء الاصطناعي والذكاء الإنساني، وهنا يطرح تساؤل.. ماذا يمكن أن يعمل الانسان، ومدى ضرورة المزج بينهما في بناء المستقبل".

وأوضح: "عندما كنت لاعباً، كنت أعمل كل شيء بذكائي الإنساني، ولا احتاج إلى المساعدة داخل الملعب، واليوم التطور التكنولوجي، سيسمح لنا بعمل أشياء أفضل، والمهم معرفة كيفية التصرف مع اللاعبين، لأن كرة القدم تغيرت، وعاد المستوى البدني للعب دور كبير، والتطور التكنولوجي، سيساعدنا لربح الوقت، كمدرب يبقى، الانسان أهم شيء، مع أهمية التكنولوجيا، ويمكن أن تعطيك الآلة معلومات، ولكن الآلة تبقى مهمة".

وعن فريقه المساعد، قال: "لدي فريق معاون يضم أطباء عالميين يعملون بشكل يومي لمعرفة اللاعب ومدى جاهزيته يومياً، لمعرفة إمكانية مشاركة اللاعب من عدمها، وأهم شيء المتابعة الشخصية تبقى الأهم، حتى وإن وجدت معلومات تكنولوجيا، وإذا راقبنا اللاعبين جيداً، نعرف مدى حضور اللاعب أم لا، لأنه من الصعب استرجاع اللاعب كل 3 أيام، وهنا ضرورة معرفتك الجيدة باللاعب مع الأجهزة".

وأضاف: "لدينا 25 لاعب في الفريق الأول لريال مدريد، وعلينا عمل فحوصات يومية لمعرفة مدى جاهزيتهم، وحتى اللاعب يجب معرفة أننا نقوم بتحضير كل شيء لتجهيزه للمواجهات، وربما نخوض 7 مباريات خلال 21 يوما من خلال المسابقات المحلية والخارجية، وهناك لاعبين غير دوليين، وتكون جاهزيتهم أقل، ومن خلال تلك الفحوصات نتعرف على أيهم أكثر جاهزية، ولكني أؤمن أن اللاعب يمكن أن يلعب 60 مباراة بدون معاناة، وفي وقت سابق كان هذا الأمر صعب".

وكشف زيدان، أن فريقه المعاون يضم 10 أشخاص فقط، ومنهم طبيب وثلاثة محضرين بدنيين، وقال: "لدي أفراد في الجهاز المعاون، يعملون معي بشكل دائم، ويأتون معي من فرنسا، وهناك من يعملون كجسر بيني وبين اللاعبين، وأفضل 10 أشخاص أثق فيهم، عن 20 أو 30 يصعبون من مهمة التواصل مع اللاعبين".

واختتم زيدان، موضحاً أن التكنولوجيا لا تساعده على الراحة في عمله، بقوله: "لا أرتاح أبداً، ولا أحب الراحة وعدم العمل، وكرة القدم هي عمل يأخذ كل وقتك ويجب أن تفكر بطريقة دائمة، وخاصة عندما تكون على رأس فريق مثل ريال مدريد، ويجب ان يكون لديك وقت تفكر فيه لوحدك، لأنك تلعب كل 3 أيام، ويجب أن تعرف طريقة تفكير وحضور اللاعبين، ووقتنا كله مركز على العمل والضغوط، وصعود هرمون الادرينالين، هو الأمر الذي نريده كلنا".

كلمات دالة:
  • معرض دبي الرياضي للذكاء الاصطناعي،
  • زين الدين زيدان،
  • رياضة،
  • دبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات