الشارقة والوصل..جمع النقاط

الصراع يتجدد بين الشارقة والوصل | البيان

يحل فريق الوصل ضيفاً على نظيره الشارقة في تمام التاسعة إلا ربع من مساء اليوم ضمن منافسات الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي، حيث يبحث الفريقان عن جمع المزيد من النقاط وفي رصيد كل واحد منهما 3 نقاط، ويتقاسمان المركز الرابع للمجموعة الثانية.


ويعاني أصحاب الأرض من غيابات بالجملة في صفوف الفريق إثر مغادرة الرباعي الأجنبي للمشاركة مع منتخبات بلدانهم، فضلاً عن الدوليين في صفوف الشارقة المشاركين مع منتخبنا الوطني لكرة القدم في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2020، كما يستمر غياب سيف راشد للإصابة، وستكون المباراة فرصة جيدة أمام العناصر الشابة التي من المقرر أن يدفع بها العنبري في مواجهة الوصل.
ومن جانبه، يسعى نادي الوصل لإنهاء حالة الخسائر التي مني بها خلال آخر لقاءاته في الفترة الأخيرة، في ظل معاناة الفريق من الإصابات وعدم وجود البديل القادر على تعويض المصابين.


من ناحيته أكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة أن الوصل فريق كبير ويمتلك تاريخاً ومواجهته لن تكون سهلة، لكن ثقتي كبيرة في لاعبي الشارقة وقدرتهم على تقديم مباراة جيدة.   وقال: سنخوض اليوم مواجهة مهمة، ومن حسن الحظ أن نظام مسابقة كأس الخليج العربي الذي يسمح بصعود 4 فرق للدور التالي يجعل فرص الشارقة في التأهل قائمة.


هدف


وأكد مدرب نادي الوصل الروماني لورينت ريجيكامب، أن المباراة التي تجمعهم مع نادي الشارقة ضمن كأس الخليج العربي ستكون مفتوحة، إذ سنلعب معهم مرتين اليوم والأسبوع القادم في دوري الخليج العربي، مضيفاً بأن الهدف الرئيسي لـ «الإمبراطور» هو الفوز وحصد نقاط المباراة.


وقال لورينت ريجيكامب ( دائما نحاول خلق أجواء إيجابية، والحديث عن الأخطاء والتعلم منها، وفي الوقت ذاته نسعى إلى إعطاء الثقة للاعبين، وعلينا التعامل مع الحالة التي نمر بها، وهي في الحقيقة سيئة، لأننا بدأنا بشكل جيد عندما لعبنا ضد الهلال السوداني في بطولة «كأس محمد السادس للأندية الأبطال»، ويومها كانت التوقعات والآمال مرتفعة، ولكن عقب مباراتنا مع العين وعجمان، خسرنا الكثير من النقاط، بالإضافة إلى الإصابات التي ألمت بلاعبي الفريق، أبرزهم عبد الرحمن علي، وعلي سالمين الذي يلعب بالقناع ولكن غير جاهز، فيما يعاني النجم الأكوادوري فيرناندو غايبور من كسر بسيط ونأمل أن يعود الأسبوع المقبل أمام الشارقة ).


مقارنة


ورفض لورينت ريجيكامب مقارنة اللاعبين بين الموسم الماضي والموسم الحالي قائلا ( لقد بدأنا في بناء الفريق، إذ اعتمدنا على لاعبي أكاديمية الوصل وحاولنا جلب عدد من اللاعبين المحترفين في المراكز التي نحتاج لها، قد يقول الناس بأن هناك مشاكل في الوصل ولكن أنا أرى الأمور بطريقة مغايرة، والدليل وجود اثنين من شباب الوصل الواعدين مع المنتخب، أبرزهم علي صالح الذي انضم إلى المنتخب، وكل أندية الإمارات تقوم بدعم الأكاديميات).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات