سايمون: لا ألوم لاعبي إندونيسيا على الخسارة الثقيلة

أكد سايمون مدرب منتخب إندونيسيا، رضاءه عن جهد لاعبيه رغم الخسارة الثقيلة بخمسة أهداف دون مقابل أمام المنتخب الإماراتي في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وقال في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: "لعبنا ضد منتخب قوي تم تحضيره بشكل جيد، ونحن على النقيض نواجه صعوبات في تحضير المنتخب الإندونيسي لمثل هذه المباريات، وهذا ما واجهناه في المباريات السابقة وتتكرر أمام الإمارات".

وأضاف: "لا يمكن أن ألوم أحد على تلك الخسارة، والأخطاء تحدث في كل المباريات، ونحن لعبنا شوط أول جيد، واحتفظ اللاعبين بالكرة بشكل كبير، ولكننا في الشوط الثاني كنا متعبين، وأنا راض عن مجهود اللاعبين خلال المباراة، وهذا أقصى ما يمكن أن يقدموه أمام منتخب كبير مثل منتخب الإمارات".

وعن تأثير خطأ الهدف الأول، قال: "زاد الهدف الأول من صعوبة المباراة علينا، وفرق الشرق آسيوية تجد صعوبة في السفر للعب في الدول العربية، ومع هذا كنا منظمين في بداية المباراة عكس مباريات سابقة، والحارس يلوم نفسه على الخطأ الذي سجلت منه الإمارات هدفها الأول، واعتذر لزملاءه اللاعبين، ومثل تلك الأخطاء لا يجب أن ترتكب في مثل تلك المباريات القوية".

وحول مواجهته لفيتنام بعد 4 أيام، ورأيه في فصل تصفيات غرب آسيا عن شرق آسيا، قال المدرب: "لا أفكر الآن في تلك المباراة، وعلي رفع معنويات اللاعبين، والفوز والخسارة واردة في كرة القدم، وعلينا الآن السفر 7 ساعات، قبل أن نفكر في المستقبل، وأنا أؤيد تقسيم التصفيات بين شرق آسيا وغرب آسيا مثل دوري أبطال آسيا، وهذا بسبب السفر الطويل وتهيأت اللاعبين بين الوقت القصير للمباريات".

 

كلمات دالة:
  • سايمون،
  • مدرب إندونيسيا،
  • تصفيات آسيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات