غبراييل «أيقونة» الفجيرة يُتعب مواطنيه

بات البرازيلي فرناندو غبراييل محترف الفجيرة «أيقونة» جماهير ناديه، بعد أن نصب نفسه نجماً لديربي الساحل الشرقي الذي انتهى بفوز الفجيرة على خورفكان 2-1 أحرزهما غبراييل، الأول من ركلة جزاء والثاني من ضربة حرة «ثابتة» نفذها ابن السامبا بدقة متناهية.

نجح غبراييل المحترف البرازيلي في الذهاب إلى أبعد من ذلك بعد تفوقه على 5 برازيليين من أبناء بلده، زج بهم مدرب خورفكان البرازيلي كاميلي منذ البداية والخمسة هم: بسمارك ولوكا جونيور ورفائيل الى جانب روبسون الذي افتتح باب التسجيل للخور من ضربة رأس مخادعة لكن غبراييل رد له الجميل، بعد أن قام نفس اللاعب روبسون بعرقلة غبراييل داخل منطقة الجزاء وهي الحالة التي تم الرجوع فيها لحكم الفيديو «الڤار» والذي أكد صحتها، ليذيق غبراييل أبناء جلدته الأربعة الى جانب مواطنه كاميلي مدرب خورفكان مرارة الهزيمة وليضعه ومعاونيه على حافة الإقالة بعد توصية اللجنة الفنية لشركة خورفكان بإقالته، وكان غبراييل وعقب تسجيله لهدف الفوز الغالي قد توجه صوب مدرجات الفجيرة ليحتضن مدربه الجزائري مجيد بوقرة والذي أسهم في تألقه خلال الجولات الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات