حتا وكلباء.. التاريخ يعيد نفسه بعد 3 سنوات

احتفالية لاعبي حتا بهدف عبد الله عبد القادر | تصوير: زافيير ويلسون

قبل 3 سنوات، حقق فريق حتا فوزه الأول في الجولة الثالثة بعد صعوده إلى دوري الخليج العربي لكرة القدم على اتحاد كلباء وحصد مع نهاية الجولة 4 نقاط ثمينة من تعادل وفوز، ونجح في إعادة المشهد أول من أمس مسجلاً انتصاره الأول بعد عودته مجدداً إلى «الأضواء» ليعيد التاريخ نفسه أمام ضيفه كلباء الذي تعمقت جراحه بتلقي الهزيمة الثالثة على التوالي لهذا الموسم والابتعاد عن سكة الانتصارات لمدة 10 أشهر منذ آخر فوز حققه في الدور الأول من بطولة الدوري الموسم الماضي!.

وهنأ اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا، لاعبيه على الفوز وتحقيق 3 نقاط ثمينة، وقال: كل مباراة تكشف له عن وجود لاعبين جدد، وفي المباريات الرسمية سواء في مسابقة كأس الخليج العربي أو بطولة الدوري، يمكن التعرف بصورة أكبر على مستوى اللاعب وإمكانياتهم، مبيناً أن الجميع يتدرب بجدية عالية لإثبات قدراته، والقائمة تضم أكثر من 23 لاعباً وستتاح الفرصة أمام الجميع للعب حيث إن المشوار لا يزال طويلاً.

توقع

ولفت كونتيس إلى أنه توقع شراسة المنافس خاصة بعد تغيير المدرب، وتميز القسم الأول من المباراة بأن الأفضلية جاءت لصالح حتا ترجمه الفريق عبر خلق العديد من الفرص، لكن في المقابل أدى وجود بعض الأخطاء إلى استقبال هجمات مرتدة لـ«النمور»، موضحاً أن تفكير اللاعبين في الشوط الثاني بكيفية المحافظة على نتيجة التقدم أدى إلى خلق مساحات أمام المنافس الذي لعب كرات طولية وثابتة.

خيبة

وأكد فراس الجباس مدرب كلباء، أن المباراة لم تكن سهلة وتميزت بظهور «النمور» بوجهين مختلفين، حيث استهل الفريق الشوط الأول بطريقة غير جيدة بخلاف الشوط الثاني الذي تغير فيه أداء الفريق بصورة كبيرة، مشيراً إلى إهدار العديد من الفرص أثر سلباً وأدى إلى البحث عن التعادل بدلاً من الفوز.

وأضاف: الضغوطات كانت على الجميع «لاعبين وجماهير وجهازين إداري وفني»، وقال مازلنا في بداية الدوري والمشوار لا يزال طويلاً وأشكر جميع اللاعبين على مجهودهم بالمباراة.

قرار فني

وكشف الجباس أن المباراة كانت مهمة لاتحاد كلباء كونها تعادل 6 نقاط أمام منافس مباشر يستحق الاحترام، مشيراً إلى أن خروج ياسين البخيت في الشوط الثاني جاء قراراً فنياً وقال: اللاعب من العناصر المتميزة فنياً لكنه يحتاج إلى تعزيز الثقة بنفسه وأتاح خروج اللاعب وجود حلول هجومية بديلة بعد دخول حسن يوسف إلا أن التكتل الدفاعي لحتا حال دون تسجيل هدف.

وأشار الجباس إلى أن إصابة منصور البلوشي خفيفة والجهاز الفني في انتظار نتائج الفحوصات.

رفض

أعرب عبدالله عبدالقادر لاعب حتا المعار من الظفرة، عن سعادته بإحراز أول أهدافه مع فريقه الجديد، وجاء في شباك كلباء وأكد «ممازحاً» إنه مدريدي والهدف الذي سجله بتسديدة «مقصية» في الهواء ليس نسخة من هدف سواريز لاعب برشلونة الذي سجله في انتر ميلان في أبطال أوروبا أخيراً، مؤكداً أن طموحه الأول هو الوصول إلى الانضمام إلى المنتخب الأول، حيث يعتبر ارتداء قميص «الأبيض» شرفاً وفخراً له ولجميع اللاعبين. وكشف الصيعري أنه يخوض تحدياً جديداً مع «الإعصار» ولاسيما أنه تم استدعاؤه من قبل مدرب حتا كونتيس بالاسم، مشيراً إلى أن حتا وفقاً للإمكانيات والمعطيات الحالية قادر على الذهاب إلى ما هو أبعد من البقاء مع «المحترفين» والوصول إلى المنطقة الدافئة في وسط لائحة الترتيب العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات