4 أسباب وراء خسارة النصر أمام الظفرة

الظفرة عاد بثلاث نقاط غالية | تصوير: عيسى البلوشي

لم يستطع النصر أن ينتفض ضد ظروفه الصعبة، وواصل نزيف النقاط في دوري الخليج العربي بعد خسارته الثانية على التوالي على يد الظفرة بهدفين مقابل هدف واحد، أول من أمس.

وفي قراءة تحليلية للمباراة هناك 4 أسباب، تقف وراء الهزيمة، أولها الأخطاء الدفاعية القاتلة خلال الـ 25 دقيقة الأولى، والتي كلفت الفريق هدفين، وثانياً ضعف الأداء الهجومي، بسبب تباعد الخطوط، وافتقاد اللمسة الأخيرة أمام المرمى وثالثاً «هشاشة» الحالة المعنوية للاعبين، ورابعاً نجاح الظفرة في طريقته الدفاعية، بقيادة حارس المرمى المتألق خالد السناني، وقال الهولندي يان فيرسلاين مدرب النصر، إنه حاول خلال الأيام القليلة، التي سبقت المباراة التركيز على تحسين الأداء الهجومي وكيفية إيصال الكرة إلى المهاجم الأسباني ألفارو نيغريدو، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن اللعب بطريقة هجومية يحتاج إلى تنظيم دفاعي جيد، وهو ما افتقده فريقه خصوصا في الشوط الأول، وكلفه قبول هدفين مبكرين، وقال: الطريقة الدفاعية التي اعتمدها فريق الظفرة بعد تقدمه بالهدفين، حالت دون الوصول إلى مرماه ولم يكن الوقت كافياً لإدراك التعادل رغم نجاحنا في تقليل الفارق.

تغيير خميس

وأوضح فيرسلاين أن النصر قدم شوطاً ثانياً جيداً، وكان يستحق الخروج بنتيجة التعادل على الأقل وأن على لاعبيه الاستفادة مما حدث في المباراة المقبلة، وأضاف: من الصعب الاستفادة من الإمكانيات الفردية للاعبين أو الكرات البينيّة عندما تلعب في مساحات ضيقة بعد تراجع الظفرة بكل عناصره إلى الخلف، وحتى الفرص التي حصلنا عليها تألق في التصدي لها حارس المرمى خالد السناني، وحول تغيير محمود خميس في وقت مبكر من المباراة، كشف فيرسلاين أنه ليس من عاداته القيام بتغييرات مبكرة في التشكيلة ولكنه اضطر لإخراج محمود خميس لأن الظفرة كان خطراً من الجهة اليمنى، موضحاً أن التركيز على الهجوم لا يعني ترك مساحات من الممكن أن يستغلها الفريق الخصم وأن هزاع سالم قدم مباراة جيدة بعد دخوله.

فوز مستحق

وبدوره، قال الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة إن فريقه حقق فوزاً مستحقّاً أمام النصر بفضل جرأة لاعبيه وتحليهم بالشجاعة والصبر في مجاراة النصر، وقال: لعبنا مباراة جيدة، لقد توقعنا أن تكون صعبة وقوية، اللاعبون قدموا كل شيء والتزموا بالتعليمات، بعد تقليل الفارق واجهنا ضغطاً من النصر لكن عرفنا كيف نخرج منه، أهنئ لاعبي الظفرة على هذا الأداء الرائع وأتمنى أن يستمروا عليه في المباريات المقبلة.

وأضاف: النصر فريق جيد، مركزه الحالي لا يعكس حقيقة إمكانياته وهو قادر على استعادة وضعه الطبيعي، وبالنسبة لنا سنحاول السير على منوال الموسم الماضي، وأوضح أن هدف تقليل الفارق جاء من خطأ وحيد ارتكبه فريقه، الأمر الذي منح لاعبي النصر انتعاشة من الناحية المعنوية ونزلوا بثقلهم إلى الهجوم لكن الظفرة عرف كيف يتعامل مع الضغط خصوصاً عندما بدأ النصر يهاجم بـ8 لاعبين بحثنا عن التعادل، مشيرا إلى أن فريقه كان الطرف الأفضل لأكثر من 75 دقيقة.

لا إجابة

قال براندلي كواس لاعب النصر، إنه لا أحد يملك الإجابة حول عدم قدرة فريقه على تحقيق الفوز في الجولات الثلاث الماضية رغم أن اللاعبين بذلوا جهوداً كبيرة على أرضية الملعب وسددوا 15 مرة على مرمى الظفرة وضغطوا بشكل مستمر، مشيراً إلى أن النصر قادر على العودة ومستقبله سيكون بخير وأن مثل هذه الظروف تواجه كل الفرق ولكن المهم كيف تستطيع الخروج منها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات