الشارقة يتربّع على الصدارة بالعلامة الكاملة

العنبري: العمل الجماعي مكننا من تجاوز الزعيم

انفرد فريق الشارقة بقمة دوري الخليج العربي لكرة القدم بفوزه على العين أول من أمس بنتيجة 3 - 2 بملعب الشارقة ضمن منافسات الجولة الثالثة، ووصل الفريق إلى النقطة التاسعة «العلامة الكاملة».

وأكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة أن العين بذل مجهوداً كبيراً للعودة واستحوذ على الكرة بشكل أفضل، لكن عقلية لاعبي الشارقة ورغبتهم الكبيرة في العودة والعمل الجماعي كانت كلمة السر في الفوز، مشيداً بآداء ايغور كورنادو محترف الشارقة مؤكداً أنه يستحق حب الجمهور والتغني بإسمه.

المشوار طويل

وقال العنبري: أشكر اللاعبين على المجهود الذي بذلوه وإدارة النادي التي سعت إلى علاج السلبيات واستقطبت عناصر جيدة تمتلك الخبرة بدورينا مثلت إضافة للتشكيلة، كما أن هذه العناصر تعطي المدرب أريحية في اختيار اللاعب المناسب، وأشكر الجهازين الإداري والطبي وجمهور الشارقة الداعم الكبير للفريق في كل الأوقات، موضحاً أن نتائج الجولة خدمت الشارقة لكن مشوار الدوري مازال طويلاً والمنافسة هذا الموسم صعبة، ونتطلع إلى أن نكون بين فرق المقدمة، مشيراً إلى أن المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم ستكون بين خمسة فرق ويتميز الموسم بالقوة، وأضاف: أهنئ فريق العين على المستوى القوي الذي قدمه فهو فريق صعب وكعادته دائماً ينافس على كل البطولات، مشيراً إلى أن البدلاء أعطوا شكلاً وروحاً للفريق.

الطرف الأفضل

وقال إيفان ليكو مدرب العين: إن فريقه قدم آداء جيداً وكان الطرف الأفضل في المباراة، واستحق نتيجة أفضل وكنا على وشك الفوز، مشيراً إلى أن الجميع غير سعيد بالنتيجة حيث أغلقنا المساحات، وكانت هناك لحظات حرجة، وأضاف: وصلتنا العديد من الرسائل، بأن الهدف الثالث الذي ألغي كان صحيحاً، وهذا الأمر مثل نقطة تحول في المباراة، بالإضافة إلى إصابة أحمد برمان وتغييره، وعلينا نسيان هذه الصفحة والعمل من الغد على اللقاء المقبل.

وأشاد مدرب العين بأداء ايغور كورنادو محترف الشارقة، مشيراً إلى أنه أفضل لاعب في الموسم الماضي، ويمتلك مهارات خاصة ونجح في تسجيل هدفين بالإضافة إلى صناعة الهدف الثالث، وعن رسالته لجمهور العين، قال: أشكرهم على الحضور وتواجدهم بكثافة وهذا ما حدث في لقاء الوصل، مشيراً إلى أنه يشعر بالإحباط في طريق العودة إلى العين بدون نقاط، وقد عملنا بجد في الفترة الماضية، وحاولنا أن نحقق نتيجة إيجابية لكن هذا حال كرة القدم.

 

تأكيد

الصهباني: تقنية الفيديو لم تنصفنا

أكد مطر الصهباني مدير فريق العين أن تقنية الفيديو «الفار» لم تنصف فريقه أمام الشارقة، موضحاً أن جميع المحللين أكدوا صحة هدف العين الثالث الذي تم إلغاؤه. وقال: حكم «الفار» الذي أصدر قراره بإلغاء الهدف بداعي التسلل لم ينصفنا في هذا القرار، ولا ندري كيف اتخذ القرار؟، ونتمنى من حكامنا التركيز.

وأضاف: هناك أسباب أخرى لخسارة المباراة التي تسببنا نحن فيها حيث استحوذنا على اللقاء، وأعتقد أن المدرب استعجل في التبديلات وخصوصاً في خروج محمد عبد الرحمن وأحمد برمان وكنا نتمنى عدم استعجاله في هذه التغييرات، وكذلك عانينا في الدقائق الأخيرة من عدم التمركز الصحيح لذا استقبلنا الهدف الثالث.

وتابع مدير فريق العين: أعتذر لجمهور العين بالرغم من اعتقادي أنهم سعداء بالآداء الذي قدمه الفريق، لكن في النهاية الجميع غير سعيد بالنتيجة.

 

المهم

شوكورف: فوز بـ6 نقاط

اعتبر الأوزبكي أوتابيك شوكورف محترف الشارقة أن فوز فريقه على العين يعادل ست نقاط، كونه فريقاً صعباً ويقدم مستويات طيبة، وكدنا نفقد المباراة. مشيراً إلى أن المهم فوز الشارقة وحصوله على النقاط الثلاث بغض النظر عن الأداء، حيث قدم الفريق مستويات طيبة أمام العين، وقال: لقد نجحنا في التسجيل في الدقائق الأخيرة، وفي نهاية المطاف حققنا الفوز ونلنا النقاط الثلاث.

 

مواجهة

مينديز: لم نفقد الأمل

قال ريان مينديز محترف الشارقة إن حامل اللقب خاض مواجهة صعبة ضد فريق شرس وصعب، وأضاف: لم نفقد الأمل بعد التأخر بهدفين مقابل هدف، ونجحنا في إدراك التعادل، ثم رجحنا كفتنا في الوقت القاتل. وتابع: لقد قدم اللاعبون مستويات طيبة، وتركزت تعليمات المدرب الوطني عبد العزيز العنبري في غرفة تبديل الملابس بين الشوطين على ضرورة اللعب بصورة جماعية لتحقيق الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات