فواز عوانة.. مدرب السماوي في الملعب

كشفت مباراة السماوي أمام البرتقالي في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، عن مهمة جديدة يقوم بها فواز عوانة لاعب ارتكاز بني ياس وقائد الفريق، تتمثل في كونه مدرباً ثانياً داخل الملعب.

وعلى الرغم من أن قائد الفريق يكون دائماً موجهاً لزملائه، خاصة العناصر الأقل خبرة، لكن يبدو الأمر مختلفاً مع عوانة، الذي يقدم التوجيهات المستمرة، مستفيداً من تحركه في كل الملعب، ويظهر على أرضية الملعب في دور القائد والمدرب معاً، وصاحب كلمة مسموعة في الفريق.

ولا يخفي الألماني شايفر مدرب الفريق، انبهاره من القدرة الكبيرة التي يمتلكها فواز عوانة في التأثير في زملائه، نتيجة الاحترام الذي يحظى به، وسبق أن قال: ألاحظ باستمرار أن اللاعبين يحترمون فواز عوانة كثيراً، ويستمعون إليه بشكل جيد، مثل هذا القائد مهم في كل فريق، أعتقد أنه سيفيدنا كثيراً، ليس كلاعب فقط، ولكن كقائد حقيقي وموجه في الملعب.

وحرص فواز عوانة في مباراة عجمان، على دعم زملائه، خاصة صغار السن الذين يفتقدون الخبرة، وكان يقدم توجيهاته ونصائحه لهم، مع أداء مهمته بنجاح في وسط الملعب، والتي جعلت بعض الجماهير تختاره نجماً للقاء، بعد تألقه اللافت، ودوره المعنوي في المباراة، بجانب نجاحه في إحراز الهدف الأول، الذي أعاد فريقه للقاء.

ويعتمد السماوي بشكل كبير على قيادة عوانة، الذي ارتدى شارة القيادة، خلفاً لزميله يوسف جابر، بعد انتقال الأخير لشباب الأهلي مؤخراً، ليكون القائد والمدرب في المستطيل الأخضر، ونقل تجربته وخبرته الجيدة في الملاعب إلى بقية العناصر صغيرة السن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات