عموري وعامر عبد الرحمن.. صداقة تتجدد مع «الفخر»

قدمت مباراة الجزيرة والظفرة في الجولة الأولى للدوري، مشهداً مؤثراً، ولا يمر مرور الكرام، حيث كان شاهداً على الصداقة العميقة التي تجمع الثنائي الدولي عمر عبد الرحمن وعامر عبد الرحمن.

النجمان تجمعهما صداقة قديمة، منذ أن التحقا سوياً بمنتخبي الشباب والأول لكرة القدم، وما لبث أن انتقل عامر عبد الرحمن إلى العين موسم 2016، وكان في مقدم المرحبين صديق عمره «عموري»، وشاء الاحتراف أن يجمع الثنائي مرة أخرى تحت شعار «فخر أبوظبي»، في أكبر صفقات الميركاتو الصيفي.

وتجسد مشهد الصداقة، عندما شارك «عموري» بديلاً عن عامر عبد الرحمن في الدقيقة 75، وقد تعانق النجمان بحرارة، في إشارة واضحة بأنه لا فرق بين أساسي وبديل، حتى وإن كانا نجمين، ويلعبان في نفس مركز «صناعة اللعب».

احتفاظ الجزيرة بنجمين في صناعة اللعب، «عموري» وخلفان مبارك على دكة البدلاء، تعتبر سابقة، وتعكس البدائل المتوفرة لدى «فخر أبوظبي»، وقدرة الفريق على تجديد دمائه خلال مجريات المباراة، حيث دفع بصناعي اللعب عبد الله رمضان وعامر منذ انطلاقة المباراة، بينما كان عموري وخلفان على دكة البدلاء، وفي الوقت المناسب، شاركا وقدما لمساتهما الساحرة، ما كان له دور كبير في إضافة الهدف الثاني في نهاية المباراة، عن طريق البرازيلي كينو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات