النصر والوصل اكتفيا بنقطة في مستهل المشوار

«الحذر الشديد» ينهي «الديربي» بتعادل «باهت»

Ⅶ النصر والوصل خرجا «حبايب» واكتفيا بالنقطة | تصوير: سالم خميس

أدى الحذر المبالغ فيه في ديربي دبي الذي جمع النصر والوصل أول من أمس في انطلاقة دوري الخليج العربي، وكذلك الخوف من خسارة البداية، إلى انتهاء تلك المواجهة بالتعادل السلبي، ولم ترتق المباراة إلى المستوى الفني المأمول، وجاء شوطها الأول لمصلحة الوصل الذي تفوق في الاستحواذ على الكرة والانتشار الجيد، في المقابل لعب النصر بطريقة أقرب إلى الدفاع، وبتحفّظ من الناحية الهجومية، وفي الشوط الثاني انتزع العميد السيطرة على مجريات المباراة وضغط أكثر، لكن تراجع الوصل إلى الخلف حال دون وصوله إلى مرماه.

مباراة متكافئة

وأكد زاناردي مدرب النصر أن المباراة جاءت متكافئة وأنه كان يعلم مسبقاً أنها ستكون صعبة، وقال: وجدنا صعوبة في الشوط الأول في الاحتفاظ بالكرة، في المقابل تفوق الوصل في الاستحواذ والفرص، ولكن في الشوط الثاني غيرنا طريقة اللعب وكنا الأفضل وتحسن أداء الفريق وأوجدنا بعض الفرص للتسجيل وخلقنا نوعاً من التوازن بين الدفاع والهجوم، لم ننجح في تحقيق الفوز ولكن حصلنا على نقطة واحدة وسنبدأ في التفكير في المباراة الثانية، وأوضح أن خوض مباراة ديربي في بداية الدوري يجعلها من نوع خاصّ ومختلفة، مشيراً إلى أن النصر دخل من أجل اللعب للفوز وكان قريباً من ذلك، وقال إن فريقه يحتاج إلى تطوير أكثر في أدائه.

خطوة إيجابية

وبدوره، قال ريجيكامب مدرب الوصل: ليس من السهل اللعب في أجواء مناخية صعبة، ورغم ذلك سنحت لفريقي فرصتان للتسجيل في الشوط الأول، لكنه لم يستغلهما بالشكل الأمثل، إضافة إلى تفوقه واستحواذه على الكرة، وأكد أنه سعيد لعدم احتساب هدف النصر في الدقيقة الأخيرة، لأن فريقه لا يستحق الخسارة، موضحاً أن بداية الدوري بالتعادل تعد خطوة إيجابية، وقال: لا ننسى أننا لعبنا أمام النصر الذي يملك الرغبة نفسها للفوز في كل مباراة، ويملك فريقاً جيداً، وليس من السهل الحصول على نقطة في ملعبه، ورفض ريجيكامب تقييم لاعبيه الأجانب في المباراة، مؤكداً أنه من المبكر الحكم عليهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات