حسن علي: مدربو "الكأس" بالغوا في الاعتماد على الأجانب

أعرب حسن علي النجم الأسبق للكرة الإماراتية، عن قناعته بأن مدربي فرق كأس الخليج العربي لكرة القدم، بالغوا كثيرا في الاعتماد على المحترفين الأجانب في مباريات الجولة الثالثة من البطولة، عادا الأمر سلبيا ومؤثرا على الهدف من إقامة البطولة أصلا باعتبارها مرحلة مهمة لاستكمال إعداد الفرق للبطولة الأكبر، الدوري العام، واكتشاف أسماء جديدة من اللاعبين، ومنح الفرصة للوجوه الشابة والبديلة لاستثمارها في مشوار الدوري الطويل.

الفارق الإيجابي
وابدى حسن علي استغرابه من الصورة التي ظهرت عليها بعض الفرق، خصوصا تلك التي سجلت انطلاقة قوية في بداية البطولة، قبل أن ينخفض مؤشر الأداء والنتيجة بشكل واضح بحجة غياب الدوليين، مشددا على أن المدرب الناجح هو مَن يستطيع تحقيق الفارق الإيجابي لمصلحة فريقه بمجموعة اللاعبين الذين لديه، وعدم التحجج بغياب نجم أو أكثر عن فريقه، والعمل على اكتشاف بدلاء مؤثرين وشبان موهوبين في بطولة مقامة أصلا من اجل بلوغ مثل هذه الغاية.

المدرب الوطني
ولفت حسن علي إلى أن عبدالعزيز العنبري مدرب فريق الشارقة، اثبت مجددا مقدرة المدرب الوطني خصوصا والعربي عموما على إثبات كفاءته في كيفية تحقيق الأهداف المرجوة بالأوراق المتاحة له دون النظر إلى اسم وتأثير هذا النجم أو ذاك، لافتا إلى أن نتيجة مباراة أي فريق في أي بطولة، تعكس حجم عمل، ومستوى فكر مدرب ذلك الفريق، ومدى مقدرته على التعامل مع الظروف، خصوصا الاستثنائية، وتحديدا ما يتعلق بغياب النجوم المؤثرين.

 

كلمات دالة:
  • كأس الخليج العربي،
  • الأجانب،
  • المحترفون،
  • المدرب الوطني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات