10 مشاهد مؤثرة في حفل ختام الموسم الكروي

بعيداً عن عيون المتابعين والكاميرات التلفزيونية، شهد حفل ختام الموسم الماضي لاتحاد الكرة 10 مشاهد مؤثرة، منها ما هو إيجابي وأيضاً سلبي، مشاهد تمت على أرض الواقع ولكن ملاحظتها كانت تحتاج إلى تسليط الضوء عليها، من أجل تعزيز إيجابياتها والسعي لتدارك سلبياتها خلال الاحتفالات المقبلة.

01 تم خلال الاحتفال تقديم لوحة جميلة ومعبرة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأبدعت الفنانة شيماء المغيري في التعبير عن اللوحة التي تمت بالرسم على الرمال، حيث جسدت تاريخ كرة الإمارات ودعم سموه للرياضة الإماراتية بشكل عام وكأس صاحب السمو رئيس الدولة بشكل خاص، وتفاعل حضور الاحتفال مع اللوحة بشكل كبير وتم التصفيق طويلاً للتميز في الطرح والمعاني السامية التي جسدتها تلك اللوحة المعبرة، التي كانت من أبرز إيجابيات الحفل.

02 المشهد الثاني الذي نال الاهتمام والإعجاب أيضاً هو الفيلم التوثيقي الذي يشير إلى عطاء سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، والذي تناول العديد من الأحداث التي قام سموه برعايتها خلال الفترة الماضية، ومساعيه لدعم الرياضة والرياضيين، وتفاعل الجمهور مع هذا الفيلم المعبر.

03 استأثرت مبادرة مليون متسامح التي أطلقتها دار زايد للثقافة الإسلامية، بالاهتمام من خلال تواجد منصتها الرقمية الرامية إلى جمع توقيع مليون شخص تماشياً مع مبادرة عام التسامح 2019، وشارك حضور الحفل في التوقيع على الوثيقة مثمنين المبادرة وتواجدها في مثل هذه الأحداث الرياضية.

04 جاءت تجهيزات الاحتفال متواكبة مع أهميته، حيث أثنى الجميع على ديكورات منصة التتويج التي جاءت متميزة، وبرنامج الاحتفال منظم مع التنظيم الجيد، وهذا يحسب للأمانة العامة بقيادة المتميز محمد بن هزام وفريق عمله من العاملين بالاتحاد وبعض الجهات من الشركات المتخصصة، كما أحسن فريق إدارة تقنية المعلومات التعامل مع مراسم قرعة مختلف المسابقات، وتم طبع الجداول وتوزيعها على ضيوف الاحتفال في وقت قياسي.

05 للمرة الثالثة على التوالي تقام قرعة لكل دور من أدوار مسابقة أغلى الكؤوس، ما يضفي المزيد من الإثارة على المنافسات بعيداً عن التقليدية، وهنا لا بد من ذكر اسم صاحب الفكرة وهو سعيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد رئيس لجنة المسابقات الأسبق، وقد أسفرت قرعة دور الستة عشر عن مواجهتين من العيار الثقيل، حيث يلاقي حامل اللقب شباب الأهلي منافسه العميد النصراوي في قمة دار الحي، ويلتقي فريق الجزيرة في مواجهة مثيرة تشبه المباراة النهائية مع الوحدة في ديربي العاصمة أبوظبي، واصطدم الصاعدان حتا وخورفكان مع الشارقة والوصل على الترتيب في مواجهات يغلب عليها طابع الديربي والتحدي فهل نشهد مفاجآت مبكرة من الصاعدين؟.

06 وبمناسبة قرعة دور الـ 16 لأغلى الكؤوس، أبدت فرق المجموعة الأولى المشاركة في التصفيات التمهيدية المؤهلة لدور الـ 16غضبها من نتيجة القرعة، بعد أن أوقعت أول المجموعة الأولى في مواجهة قوية وصعبة بالطبع مع العين، حيث علق أحد إداريي فرق المجموعة بقوله نحن نلعب دوري كاملاً من دور واحد ونصارع من أجل احتلال المركز الأول، وبعد ذلك نودع البطولة من أول مباراة لصعوبة منافسة العين، إنه الإحباط المبكر الذي أصاب فرق المجموعة.

07 جاء طول الوقت المخصص للاحتفال نقطة سلبية، حيث أقدم اتحاد الكرة على تكريم عدد كبير من الوزارات والمؤسسات والشركات المتعاونة معه، وكذلك تكريم المتميزين من قطاع مسابقات المراحل السنية، وهو عدد كبير نال وقتاً ليس بقليل من زمن الاحتفال، ما أصاب الحضور بالملل، ومثل هذا التقدير يحتاج إلى احتفال خاص، وليكن على هامش تتويج أبطال مختلف المسابقات كل في منطقته.

08 وبمناسبة التكريم لعدد كبير من المتعاونين والشركاء، تلاحظ خلو هذا التكريم من أسماء هيئة الرياضة، والمجالس الرياضية الثلاثة، وبرز التساؤل المهم هل الخلاف القائم بين هيئة الرياضة واتحاد الكرة بخصوص قضية ازدواجية المناصب سبب في ذلك، وإذا كانت هناك خلافات بين الاثنين فلماذا لم يتم تكريم المجالس الرياضية رغم أن ممثلي تلك الجهات كانوا من متواجدين ضمن ضيوف الاحتفال، والتعامل بين المؤسسات لا يتم بهذا الشكل.

09 كما تلاحظ خلال الاحتفال قيام اتحاد الكرة بتكريم اثنين فقط من الرعاة هما مؤسسة الإمارات للاتصالات ومؤسسة دبي للإعلام وهما المتبقيان حتى الآن من الشركات الراعية لنشاط الاتحاد، ويطرح المتابعون سؤالاً مهماً، أين جهود لجنة التسويق في الاتحاد في تعزيز الموارد المالية، وجذب رعاة جدد لمختلف أنشطة الاتحاد.

 

10 دعوة اتحاد الكرة لممثلين عن الكرة الشاطئية والصالات للمشاركة في إجراء مراسم القرعة، رسالة أراد بها الاتحاد توصيلها للشارع الرياضي بأنه يهتم باللعبتين، والمعنيون في اللعبتين قالوا نأمل أن تكون الرسالة صحيحة وأن تجد صدى على أرض الواقع.

إيجابيات

Ⅶ لوحة «المغيري» تستأثر بالاهتمام وتلفت الأنظار

Ⅶ فيلم تسجيلي معبّر ينال الإعجاب والتفاعل

Ⅶ تنظيم الحفل جيد والديكورات رائعة تواكب الحدث

سلبيات

Ⅶ كثرة المكرمين أثارت الملل والرعاة يتضاءلون

Ⅶ تجاهل تكريم الهيئة والمجالس علامة استفهام

Ⅶ إحباط مبكر لفرق المجموعة الأولى في تصفيات الكأس

طباعة Email
تعليقات

تعليقات