جرس إنذار مبكر من شباب الأهلي

أروابارينا: رباعية الجزيرة لا تعكس الأداء

■ احتفالية لاعبي شباب الأهلي بالفوز على الجزيرة | تصوير: سالم خميس

هنأ الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، لاعبي فريقه الشباب، بعد الفوز الكبير على الجزيرة برباعية نظيفة، في مباراة الفريقين أول من أمس، على ملعب العوير، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى من كأس الخليج العربي، وتصدر شباب الأهلي للمجموعة بفارق الأهداف عن النصر، بعد وصول رصيده إلى 4 نقاط.

وأكد المدرب أن النتيجة الكبيرة لا تعكس الأداء، وقال: المباراة كانت مهمة بالنسبة لنا كثيراً، وفي الشوط الأول كانت هناك صعوبة في السيطرة ونقل الكرة، ولكن بعد ربع ساعة من البداية، نجحنا في الاستحواذ على اللقاء، ولعبت الأجنحة وأغلقنا الملعب بشكل جيد، وتحسن الأداء أكثر في الشوط الثاني، ومالت السيطرة والتحكم في مجريات اللقاء لصالحنا أمام الجزيرة، والذي لا يمكن إنكار أنه فريق كبير، ودعم صفوفه خلال الصيف بشكل جيد، ولديه مدرب على مستوى عالٍ.

الأداء بواقعية

وتابع أروابارينا: بعدما أحرزنا الهدفين الأول والثاني، كان يمكن للجزيرة أن يسجل في مرمانا، ولكننا أدينا بواقعية واستغلال للمساحات، وحققنا هدفاً مهماً، بأنه لم يسجل في مرمانا أي أهداف أول من أمس، مع التأكيد أن النتيجة لا تعكس الأداء، إذ لا يعني فوزنا بأربعة أهداف نظيفة، أن كعبنا كان عالياً في تلك المباراة، وأرى أنه يجب علينا أن نحسن بعض الأمور، ونجهز المصابين، ونركز في المباراة المقبلة، لأن المباريات متتالية، وأشاد أروابارينا، بأداء اللاعبين.

وأضاف: أهنئ لاعبي شباب الأهلي الشبان عيسى وليد ومحمد جمعة ومروان فهد، على ما قدموه أمام الجزيرة، والإصرار على تقديم الأداء الجيد طوال المباراة، وقال: لا تزال هناك مباريات كثيرة في الدور الأول للبطولة، ومن المبكر الحديث عن التأهل، والأفضل التركيز على عملنا في الفترة الحالية.

وضع التشكيلة

وعن إمكانية مواجهة صعوبات في وضع تشكيلة لشباب الأهلي مع تألق الشبان ومزاحمتهم للاعبين أصحاب الخبرة، قال المدرب الأرجنتيني: تألق اللاعبين الشبان مع وجود لاعبين كبار ودوليين، لا يمكن أن يمثل ضغطاً على الجهاز الفني عند وضع التشكيلة، وأنا سعيد بكل اللاعبين، وتكلمت معهم قبل المباريات، وأعطيتهم الثقة، ولم يخيبوا ظني، وأكدوا داخل الملعب أن لديهم الرغبة في الأداء، ولابد أن نتيح للاعبين الشبان الفرصة لأنهم يمثلون مستقبل النادي، ولابد من العمل مع الجميع، ولا يزال المشوار طويلاً، ويجب ألّا نتعجل، لأنه لا تزال هناك لدينا مباريات كثيرة ونحتاج فيها إلى جميع اللاعبين.

مزيد من العمل

وفي السياق، قال الهولندي يورغن ستريبل مدرب الجزيرة: المباراة كانت صعبة وقوية لكلا الفريقين، وحقق فيها شباب الأهلي فوزاً مستحقاً، وأكدت المباراة أننا لا نزال نحتاج إلى المزيد من العمل، كما سبق وأوضحت في وقت سابق، ونحن حاولنا وقاتلنا أمام فريق كبير مثل شباب الأهلي، ودفعنا بعدد من اللاعبين الشباب الذين قدموا ما عليهم في المباراة، ولم أستطع الدفع بالبرازيلي كينو، والمغربي مراد باتنا، لأنهما لا يزالان غير جاهزين للمباريات.

الفوز بـ«السوبر»

أكد أروابارينا أن تركيزه حالياً موجه إلى لقاء كأس السوبر أمام فريق الشارقة يوم 14 سبتمبر الجاري، والسعي للفوز باللقب، وقال: أهدافنا كثيرة في الموسم الحالي، وتتضمن المنافسة في البطولات المحلية، إلى جانب دوري أبطال آسيا، ولذا نحن نحتاج إلى تضافر كافة الجهود لتحقيق الأهداف المنشودة.

ليوناردو: أسرتي رجحت عرض  شباب الأهلي

أكد البرازيلي ليوناردو دي سوزا، بعد انضمامه إلى شباب الأهلي، أنه تلقى العديد من العروض الاحترافية بعد إنهاء عقده مع الوحدة، ومن بينها عروض من الصين والسعودية، ولكنه فضل العرض المقدم من شباب الأهلي، بسبب رغبة أسرته الصغيرة في العيش بدبي، وأبدى سعادته بالانضمام إلى شباب الأهلي، آملاً أن يسهم مع بقية زملائه في تحقيق الأهداف المرسومة، واعداً ببذل كل الجهد الممكن من أجل إسعاد جماهيره، مضيفاً أن شباب الأهلي، نادي كبير وعريق يتمنى أي لاعب أن يدافع عن شعاره.

وأعرب عن شكره لنادي الوحدة على الفترة التي قضاها معه، مؤكداً امتنانه لإدارة «العنابي» على ما وجده من اهتمام ورعاية طول فترة تواجده مع الفريق، والدعم الذي حظي به من مسؤوليه، وكان له أبلغ الأثر في تهيئة الأجواء التي مكنته من تقديم عطاء جيد معه في المسابقات المحلية ودوري أبطال آسيا.

وجدان: تجربة برشلونة ناجحة

عرب عادل وجدان لاعب شباب الأهلي، عن سعادته بفترة المعايشة الناجحة التي قضاها مع برشلونة الإسباني خلال الأيام القليلة الماضية، وأكد استفادته الكثيرة من تلك الفترة، وتمنى أن تنعكس على أدائه مع «فرسان دبي» في الموسم الجاري.

وقال: شاركت في أربعة تدريبات مع برشلونة، ومنها ثلاثة تدريبات مع الفريق الثاني لبرشلونة، وتدريب وحيد مع الفريق الأول، ولكن بدون مشاركة ميسي وسواريز، اللذين غابا عن المران للإصابة، وأضاف: لاعبو الصف الأول في برشلونة، كانوا سعداء بوجودي معهم في المران، وأكدوا لي أنها المرة الأولى بالنسبة لهم، والتي يشاركهم فيها لاعب عربي التدريبات، وأشاد الجهاز الفني بما قدمته في المران.

وتابع: أغلقت صفحة تجربة التدريب مع برشلونة فور عودتي إلى دبي، وأفكر الآن في مبارياتنا المقبلة، خاصة أنه ينتظرنا الكثير من التحديات في الموسم الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات