3 أيام راحة لعجمان بعد العودة من معسكر مصر الإعدادي

تعود إلى الدولة اليوم بعثة فريق عجمان بعد انتهاء المعسكر الخارجي الثاني الذي أقيم في مصر ابتداءً من 30 يوليو الماضي استعداداً للموسم الجديد، وخاض الفريق 4 تجارب أمام فرق الدوري الممتاز المصري ابتداء بمواجهة بيراميدز التي خسرها عجمان صفر-3 ثم التعادل مع بتروجيت دون أهداف، وخسر المباراة الثالثة أمام الإنتاج الحربي 1-2، واختتم الفريق تجاربه مساء أمس أمام المقاولون العرب، وبدأ الفريق البرتقالي تجاربه بمواجهة الظفرة في ختام معسكره الخارجي الأول في ألمانيا وتعادل فيها 1-1، وجاء التركيز على معسكر مصر ليكون بمثابة «بروفة» حقيقية للوقوف على جاهزية اللاعبين ومنح الفرصة لأكبر عدد منهم من خلال الدفع بتشكيلين مختلفين في كل مباراة.

وقرر الجهاز الفني بقيادة المدرب أيمن الرمادي منح اللاعبين راحة 3 أيام بعد العودة للدولة لقضاء عطلة العيد مع ذويهم، ثم استئناف التدريبات ضمن المرحلة الأخيرة للإعداد قبل مواجهة حتا في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي باستاد راشد بن سعيد بنادي عجمان يوم 22 من الشهر الحالي، وتجرى محاولات لتنظيم تجربة أخيرة خلال فترة الأسبوع التي تسبق مباراة حتا.

مفيد للغاية

وأوضح المدير الفني أيمن الرمادي أن معسكر مصر، كان مفيداً للغاية لتنفيذ البرنامج الفني، حيث لم يتوقف الفريق عن اللعب طوال 10 أيام ما بين مباريات وتدريبات، مشيراً إلى أن الراحة السلبية لمدة 3 أيام، أمر طبيعي بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون.

وقال الرمادي إن الوضع مطمئن للجهاز الفني من جميع النواحي، ولا توجد أي غيابات في الفترة المقبلة حيث إن الإصابات الخفيفة لن تكون مقلقة، والجهاز الطبي بقيادة دكتور طارق محمد صادق يبذل مجهودات كبيرة في وصول بعض اللاعبين للجاهزية البدنية المطلوبة.

وأكد الرمادي أن نتائج المباريات التي خاضها الفريق في معسكر مصر، لم تكن مهمة أو ذات تركيز للجهاز الفني، بقدر ما كان القصد تنفيذ جمل تكتيكية وخطط فنية، زيادة على إشراك جميع اللاعبين في المباريات.

وامتدح الرمادي الترتيبات التي قام بها مجلس إدارة النادي بقيادة خليفة الجرمن رئيس مجلس الإدارة مع الجهاز الإداري للفريق بقيادة عبد الله الظاهري المشرف العام، في تنظيم معسكري ألمانيا ومصر، وقال إن درجة الانسجام مطمئنة بالنسبة للاعبين الجدد وعلى رأسهم المحترفون الأجانب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات