العين يكسب أوسيجيك الكرواتي ويخسر محمد فايز

العين تغلب على أوسيجيك برباعية | من المصدر

فاز العين على فريق أوسيجيك الكرواتي 4 - 0، في المباراة الودية بين الفريقين لملعب غرنيا رادغنا ضمن معسكر الإعداد الخارجي لـ«الزعيم» في سلوفينيا، وتقدم العين في الشوط الأول بهدفي الجزائري، عبدالرحمن مزيان والتوغولي لابا كودغو، وأضاف جمال معروف والبرتغالي ناني هدفين في الشوط الثاني، وشهدت المباراة إصابة محمد فايز وخسارة الفريق جهوده، وأكد الكرواتي، إيفان ليكو، المدير الفني للعين أن أسوأ ما في مواجهة أوسيجيك الودية هو الإصابة التي تعرض لها محمد فايز، الذي يمتلك الشخصية القوية والإمكانيات العالية والخبرة الجيدة ويشغل مركزاً مهماً في منظومة الفريق الدفاعية ومن الصعب جداً أن نحدد حجم الإصابة التي تعرض لها في الوقت الحالي، وسيخضع اللاعب إلى فحوصات طبية وشهدت مباراة العين وأوسيجيك مشاركة الصربي أندريا رادوفانوفيتش «19 عاماً» لاختباره كما أجرى الكرواتي، إيفان ليكو 5 تبديلات في الدقيقة 65، دفع بموجبها بكل من: محمد خلفان، محمد هلال، خوي، خالد البلوشي، تسوكاسا شيوتاني، يحيى نادر، جمال معروف وناني بدلاً من علي الحيظاني، إسماعيل أحمد، مهند سالم العنزي، أحمد برمان، فلاح وليد، لابا كودجو، كايو كانيدو وعبدالرحمن مزيان.

وأكد الكرواتي، إيفان ليكو أن فريقه قدم أداءً جيداً في المباراة وقال: أظهر لاعبونا شخصية جيدة وتعاملوا بالثقة المطلوبة، ونجحوا في تطبيق الخطط التدريبية، ونحن نمضي على الطريق الصحيح.

تدريبات

وحول استبعاده الدولي محمد شاكر، قال: شعر اللاعب ليلة المباراة بآلام في الحلق وارتفاع في درجات الحرارة، «حمى» وفضلنا إراحته، ومن المقرر مشاركته في التدريبات الجماعية اليوم ،وعموماً فإنني سعيد بمردود اللاعب خلال الحصص التدريبية والمباريات الودية. وعن المعسكر، قال: الأمور تمضي في المعسكر الإعدادي الخارجي وفقاً للخطط الموضوعة ولا توجد أي مؤشرات سلبية، وشخصياً سعيد جداً بمردود جميع عناصر الفريق خصوصاً وأن سقف طموحات النادي ومحبيه مرتفع .

ليكو: لاعبونا أظهروا شخصية جيدة و«الحمى» وراء استبعاد شاكر

مكاسب

قال محسن عبدالله، لاعب العين، الذي ظهر بمستوى طيب ونجح في صناعة هدف فريقه الثاني أمام أوسيجيك: قدمنا أداءً جيداً في المباراة، ومستوى الفريق في تحسن مستمر، والمكاسب المرجوة من المواجهات الودية لا تقتصر على النتائج، بل هناك جوانب أهم يبحث عنها المدرب وتتمثل في الأمور التكتيكية بالإضافة إلى معدل التركيز والوقوف على معدل اللياقة البدنية.

وعن معدل الانسجام بين جميع عناصر الفريق، قال: الأجواء مهيأة لبلوغ درجة الانسجام لأن روح العائلة والتعامل بين الجميع يتأسس على روح الفريق الواحد، وأتمنى أن نوفق في تحقيق الأهداف وفقاً للأولويات المحددة على الصعيدين المحلي والقاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات