خليل: توصية الإدارة السابقة لخورفكان وراء إنهاء عقود بعض اللاعبين

خليل غانم

أكد خليل غانم رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم في نادي خورفكان، أن النادي لم يتلق أي رسالة أو خطاب من جهة رسمية على خلفية الأنباء المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تقدم مجموعة من اللاعبين بشكوى ضد النادي، بسبب إنهاء عقودهم، مشيراً إلى أن موقف النادي سليم ويوجد عقود مبرم يلزم جميع الأطراف بالعمل وفق الشروط الواردة في العقد. وأضاف خليل غانم لـ«البيان الرياضي»، أنه ليس لديه أدنى فكرة عن صحة الأنباء المتداولة في ساحات التواصل الاجتماعي، وقال: لم تصلنا أي رسالة من جهة رسمية في هذا الجانب، وتم إنهاء عقود اللاعبين بناء على توصية من مجلس إدارة النادي السابق بعدم التجديد مع مجموعة من اللاعبين، ويعتبر الاستغناء عن اللاعبين إجراء طبيعي في معظم الأندية سواء المحلية أو العالمية إذا كان النادي ليس بحاجة إلى خدمات اللاعب.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، تداول أنباء عن اتجاه خمسة لاعبين سابقين من الفريق الأول للكرة، للشكوى ضد نادي خورفكان، بسبب إنهاء عقودهم من طرف مطالبين بحقوقهم كافة.

عقد مبرم

وأكد خليل غانم: إن بنود العقد المبرم بين الطرفين «الإدارة واللاعبين»، تلزم الجميع بالالتزام بالشروط الواردة فيه، ونادي خورفكان ملتزم التزاماً كاملاً في العقود المبرمة مع جميع اللاعبين، مشيداً بدعم مجلس الشارقة الرياضي على الدعم الكبير، حيث بإمكان أي لاعب التوجه لقسم الشؤون القانونية في المجلس قبل اتخاذ أي مسلك قانوني آخر من أجل النظر في طلبات اللاعبين.

خطوة

وأوضح خليل غانم أن خطوة الاستغناء عن اللاعبين تعتبر خطوة واردة في كرة القدم وتوجد أندية تستسغني عن 10 لاعبين في فترة الانتقالات، مشدداً على التزام النادي بتنفيذ بنود العقد باعتبار العقد أساس كل اتفاق بين طرف مع الآخر، حيث لا يرضى أي شخص أو مسؤول في النادي ظلم لاعب مهما كانت الدوافع والأسباب.

نفي

من جهة أخرى، نفى خليل غانم ، ما تردد بشأن التعاقد مع البرازيلي سايلي دا سيلفا مدافع جوانفيل ، ضمن فئة المقيمين، مشيراً إلى أن تعاقد النادي مع اللاعبين البرازيليين ليس سببه الاتجاه إلى جنسية أو مدرسة معينة ونحن العناصر القادرة على خدمة الفريق ،وحالت الإصابة دون انضمام 3 لاعبين من أفريقيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات