جمعة: تعادلنا مع «العالمي» لم يكن مفاجئاً

أكد عبد السلام جمعة مشرف الوحدة أن تعادل فريقه أمام مضيفه النصر السعودي «العالمي» 1-1 في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا، لم يكن نتيجة مفاجئة قياساً بالمجهود الذي بذله اللاعبون طوال فترة الإعداد التي سبقت اللقاء والمعسكر الخارجي بهولندا، ذاكراً أن الشوط الثاني في أبوظبي سيكون الأصعب.

وقال جمعة في حديث مع «البيان الرياضي» إن: قوة الخصم الذي توج بواحد من أقوى الدوريات العربية «الدوري السعودي» في الموسم الماضي لم يمنع الجهاز الفني واللاعبين من رفع سقف الطموحات وقال: فكرنا وخططنا للفوز وليس التعادل رغم إدراكنا بالاهتمام الذي منحه الفريق المنافس للقاء، لكننا دخلنا في تحدٍ كبير مع أنفسنا.

روح الإصرار

وعاد جمعة وأضاف: «صراحة الانضباط الذي تميز به جميع لاعبي الوحدة، وروح الإصرار التي سيطرت عليهم كانت مؤشرات إيجابية بالنسبة لنا، كل لاعب في الفريق بذل أقصى جهده في فترة الإعداد، أود أن أشكرهم جميعاً على ما بذلوه من جهد».

وأكد مشرف الوحدة أنه رغم حالة الرضا التام على الفريق سواء من ناحية أداء أو روح قتالية أو نتيجة لكنهم يعتبرون أن الشوط الثاني في أبوظبي هو الأصعب والأهم لأنه يترجم جهود المباراة الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات