عبدالله رمضان.. موهبة تتفجر بين أحضان «فخر أبوظبي»

استفاد المصري عبدالله رمضان لاعب وسط الجزيرة من قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بالمشاركة في المسابقات الرياضية كونه من مواليد الدولة.

وكان اللاعب بالفعل ضمن فرق المراحل السنية لنادي الجزيرة، حتى جاءته الفرصة على طبق من ذهب عام 2017، وكانت الصفحة الأولى في مشوار اللاعب الشاب 21 عاماً في دوري المحترفين، حيث أعجب بموهبته حينها المدرب الهولندي تين كات، ومنحه فرصة المشاركة كاحتياطي في بادئ الأمر ثم أساسي.

أثبت عبدالله رمضان جدارة في مركز الوسط مع «فخر أبوظبي»، كما تميز في صناعة الأهداف، وشارك في تمرير فرص حاسمة إلى المهاجمين، وكان إحدى الأوراق الناجحة في خط الوسط بجانب الموهوب خلفان مبارك، وهذا المستوى اللافت في لاعب في عمر الشباب جعله محل ثقة الجهاز الفني.

وقد شارك في موسم 2017 - 2018، في 20 مباراة خاضها مع الفريق الأول بعدد دقائق لعب 1625، وسجل في هذا الموسم 9 أهداف، وحصل فقط على بطاقتين صفراوين، ولم يحصل مطلقاً على بطاقة حمراء، كما أنه نال شرف المشاركة في مونديال الأندية الذي حصل فيه الجزيرة على المركز الرابع في الموسم نفسه 2017.

إعجاب

نال رمضان في موسم 2018- 2019، المنتهي إعجاب الكثير من النقاد والمحليين الرياضيين، وجماهير فخر أبوظبي نظراً للمستويات المتميزة التي قدمها فعلياً على أرضية الملعب، حيث ساهم في صناعة العديد من الفرص التي ترجمت إلى أهداف، وتميز بانطلاقاته وتسديداته القوية على مرمى المنافسين، إضافة إلى قيامه بأدواره في منتصف الملعب في حال الدفاع أو الهجوم.

ولذلك فإن الجهاز الفني بقيادة مارسيل كايزر، ثم مواطنه داميان هيرتوغ كان حريصاً على مشاركته، والذي جاء حصاده بالمشاركة في 25 مباراة مسجلاً دقائق لعب 1589، ومسجلاً 3 أهداف، كما حافظ على سجله خالياً من البطاقات الحمراء.

لاقى عبدالله رمضان إشادة مؤخراً من محمد سيف السويدي رئيس شركة الجزيرة لكرة القدم بجانب زميليه محمد العطاس وخليفة الحمادي، ومؤكداً أن الثلاثي سيكون له مستقبل مشرق في الموسم المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات