«الدولي» يرحّب بالإجراءات.. وقبول استقالة رئيس اتحاد ألعاب القوى

تمديد «المؤقتة» وإسقاط عضوية أمين السر

رحّبت الجمعية العمومية لاتحاد ألعاب القوى بتوصيات اللجنة الأولمبية الوطنية التي تتضمن قبول استقالة رئيس اتحاد اللعبة مع تشكيل لجنة مؤقتة برئاسة المهندسة عزة بنت سليمان لتصريف شؤونه، وتحديد موعد للانتخابات المبكرة خلال 16 أسبوعاً طبقاً للنظام الأساسي للاتحاد التي سيحضرها الاتحاد الدولي لألعاب القوى بعد ترحيبه بالإجراءات المتخذة كافة.

واعتمدت الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد ألعاب القوى، بالإجماع، إعادة تشكيل اللجنة المؤقتة برئاسة المهندسة عزة بنت سليمان، واعتماد 7 أكتوبر تاريخاً لانتخاب رئيساً جديداً للاتحاد، إلى جانب سحب الثقة وإسقاط العضوية عن أمين السر العام لاتحاد أم الألعاب مع تشكيل لجنة للانتخابات برئاسة محمد العامري، تضم في عضويتها:

حمد خادم ومحمد كاهور وحسن المرزوقي. وأخرى للطعون يترأسها حمدان الزيودي، ويمتد عمل اللجنة المؤقتة إلى 90 يوماً لحين موعد الانتخابات وتشكيل مجلس إدارة جديد للاتحاد لمدة عام.

جاء ذلك، خلال اجتماع الجمعية العمومية الغير عادية الذي عُقد مساء أمس بفندق ملينيوم المطار بدبي بحضور ممثلي الـ21 نادي من أصل 22 نادياً.

حضر الاجتماع معالي حميد القطامي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، وطلال الشنقيطي، الأمين العام، وأعضاء المكتب التنفيذي للأولمبية، وهم الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، والمهندسة عزة سليمان، رئيس اللجنة المؤقتة للاتحاد، والعميد صالح بن عاشور، الأمين العام المكلف لتسيير أمور الاتحاد، وأعضاء اللجنة المؤقتة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات