أكد أن المنافسة مع الشامسي لمصلحة عرين «العنابي»

راشد علي: الاستقرار وراء استمراري في الوحدة

أعرب راشد علي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة، عن سعادته بتجديد عقده، واستمراره في صفوف العنابي، مؤكداً أنه فضل تجديد عقده، لشعوره بالاستقرار والارتياح داخل قلعة «أصحاب السعادة». وكان راشد علي قد جدد عقده مع الوحدة عقب نهاية الموسم المنصرم لمدة 3 مواسم إضافية، ليستمر في صفوف العنابي حتى عام 2023.

وقال راشد علي: "أشكر ثقة سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة، وإدارة النادي، في قدراتي، ورغبتهم في استمراري في صفوف الفريق الأول، وهو ما جعلني لم أتردد في التجديد على الفور، في ظل رغبتي أيضاً في البقاء في صفوف العنابي في المواسم المقبلة، خصوصاً وأنني منذ قدومي للوحدة وأنا أشعر بالارتياح، رغم المنافسة الشرسة على مركز حراسة المرمى مع زميلي محمد حسن الشامسي".

منافسة

وأضاف: "الأهم بالنسبة لي كان الاستقرار، كما أن الوحدة نادٍ كبير ينافس على البطولات، وما حدث الموسم المنصرم، كان بسبب ظروف صعبة مر بها الفريق على مدار الموسم، إذ كانت البداية بشكل جيد، ثم حدث تذبذب في النتائج، أدى إلى تراجع الفريق في جدول الترتيب، وابتعاده عن المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، إلا أن الوحدة نجح بعد تولي المدرب الهولندي هينك تين كات، المهمة في النصف الثاني من الموسم، إلى العودة للأداء القوي والنتائج الجيدة، وأنهينا الموسم في المركز الثالث، المؤهل للمشاركة في دوري أبطال آسيا، وهو أمر جيد للغاية، أن نعود بعد هذا التراجع، بالإضافة إلى تأهلنا إلى نهائي كأس الخليج العربي، رغم خسارة اللقب، والتأهل كذلك إلى دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا".

خبرة

وتابع: "الوحدة قادر على الظهور بشكل أفضل الموسم المقبل، لما يمتلكه من عناصر جيدة، بالإضافة إلى أن الفريق سوف يستعد بأفضل صورة ممكنة خلال فترة الإعداد للموسم الجديد، وندرك المسؤولية الملقاة على عاتقنا، خاصة أننا سنبدأ الموسم مبكراً، بمواجهتي النصر في دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا، ونسعى بالتأكيد للفوز والوصول لأدوار متقدمة في البطولة الآسيوية، لأن العنابي قادر على ذلك، فضلاً عن المنافسة على البطولات المحلية الموسم الجديد".

تشكيلة

وشدد راشد علي على أنه سيسعى لمزيد من الاجتهاد في التدريبات، من أجل المنافسة على حراسة مرمى الوحدة مع محمد الشامسي، الذي يقدم مستويات لافتة، مؤكداً أن تلك المنافسة تصب في مصلحة عرين "أصحاب السعادة"، كونها منافسة شريفة، والأفضل هو من يستحق مكاناً في التشكيلة الأساسية للفريق، لافتاً إلى أن تغيير الجهاز الفني بعد رحيل تين كات، لن يؤثر في الفريق، رغم أن اللاعبين كانت لديهم الرغبة في استمراره، إلا أن رغبته في العودة إلى بلاده حالت دون ذلك، واللاعبون سيساعدون الجهاز الفني الجديد على الظهور بشكل قوي، وكذلك من أجل تحقيق طموحات وآمال جماهير الوحدة، التي ساندت الفريق كثيراً، ووقفت بجانبه، رغم النتائج في بعض فترات الموسم، خاصة أنها تستحق البطولات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات