الشارقة والوحدة.. الحسم والتحدي

يشهد ملعب استاد خالد بن محمد في العاشرة من مساء اليوم أمسية رمضانية ساخنة، وضمن مباريات الجولة 25 من دوري الخليج العربي، وتجمع بين فريق الشارقة المتصدر للترتيب العام برصيد 53 نقطة وفريق الوحدة الذي يحتل المركز الخامس برصيد 43 نقطة، وتشكل مواجهة اليوم أهمية بالغة للفريقين حيث يدخلها فريق الشارقة بحثاً عن حسم البطولة بعد أن بات الفارق بينه وبين مطارده فريق شباب الأهلي ثلاث نقاط فقط ويحتاج إلى ثلاث نقاط ليتوج باللقب، أما الوحدة فهو الآخر يبحث عن تحسين موقفه في الترتيب العام للدوري وتعتبر المواجهة بمثابة تحد خاص للاعبي الوحدة وفريقهم اليوم في أفضل حالاته، بعكس الظروف التي جمعت بين الفريقين في الدور الأول من البطولة.

تحضيرات الشارقة

فريق الشارقة لم يجد الوقت الكافي للتحضير الجيد لهذه المواجهة الحاسمة والمهمة وعمل الجهازان الفني والإداري في المقام الأول على إخراج اللاعبين من حالة الحزن التي ألمت بهم بعد الخسارة من فريق الوصل في الجولة الماضية، وكانت الخسارة الأولى للفريق في دوري الخليج العربي وهو الأمر الذي يتطلب تعاملاً نفسياً خاصاً لتهيئة اللاعبين جيداً لمواجهة اليوم.

وتدرب الفريق بجدية وسط دعم جماهيري كبير حيث كانت التدريبات مفتوحة لجميع الجماهير للحضور والمتابعة بعكس الجولات السابقة حيث كانت التدريبات مغلقة على اللاعبين والأجهزة الإعلامية معاً.

غرفة الملابس

أكد مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري أن فريقه تجاوز الخسارة أمام الوصل من غرفة الملابس وأن النتيجة لا تؤثر على فريقه في الوقت الحالي وقال: «استعدينا بشكل جيد للمباراة بعد أن تجاوزنا الخسارة في مباراة الوصل من غرفة الملابس بعد اللقاء»، وأضاف «لدينا مباراتان مهمتان أمامنا وتركيزنا على تحقيق نتائج إيجابية فيهما، نحتاج إلى تركيز كبير في مباراة الوحدة وخصوصاً أن الوحدة يقدم مستويات ممتازة في الدور الثاني ويعتبر من أفضل الفرق أداءً في المباريات الأخيرة».

غيابات مؤثرة

وكشف العنبري عن الغيابات في صفوف لاعبيه وقال: «نفقد جهود شوكوروف وأحمد الزري للإصابة إضافة لماجد سرور وشاهين عبدالرحمن للإيقاف ومحين خليفة وثقتي دائماً كبيرة في مجموعة اللاعبين التي ستخوض اللقاء».

وعن تحرر الفريق من ضغط عدم الخسارة في الدوري قال المدرب «بلا شك عدم الخسارة في 23 مباراة دورية أمر جيد والحمد لله أن اللاعبين يشعرون بالمسؤولية ووجود منافس خلفنا بثلاث نقاط يضاعف من مسؤوليتنا».

مواصلة الانتصارات

وعلى الطرف الآخر يتطلع الوحدة إلى مواصلة انتصاراته في الدوري، ويدخل الوحدة الذي يحتل المركز الخامس برصيد 43 نقطة اللقاء مكتمل الصفوف من دون غيابات، إذ يستعيد جهود الثنائي حمدان الكمالي ومحمد برغش، فيما يعد غياب يحيى الغساني ومحمد عبد الباسط مستمراً منذ فترة بعد نهاية موسمهما مع العنابي للإصابة.

ويعيش الوحدة فترة جيدة للغاية الآونة الأخيرة سواء على مستوى الأداء أو النتائج على الصعيدين المحلي والآسيوي بعد أن تأهل الفريق إلى دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا، واستعادته للنتائج الإيجابية في الدوري.

وقال الهولندي هينك تين كات المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة إن العنابي يعد الفريق الأفضل في الدور الثاني من الدوري ولنثبت ذلك علينا التغلب على الجميع، وبعد أن تغلبنا على شباب الأهلي والجزيرة الثاني والثالث نسعى للفوز على الشارقة المتصدر خاصة وأننا نريد الوصول للمركز الثالث وهو ما يفرض علينا الفوز في المباراتين المتبقيتين في الدوري ولدينا القدرة على تحقيق الفوز.

وشدد على أهمية المباراة بالنسبة للفريقين الوحدة لتحقيق المركز الثالث من أجل التأهل المباشر لدوري الأبطال، والشارقة يريد الفوز من أجل تحقيق لقب بطولة الدوري، مؤكداً على جاهزية الفريق الذي يمر بحالة فنية جيدة ليس فقط في الدوري ولكن في الآسيوية أيضا في ظل امتلاك الوحدة لفريق قوي في الوقت الحالي وأنه ليس من السهل التغلب على العنابي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات