واصل مسلسل نزيف النقاط

«الملك».. صدارة الدوري في خطر

باتت صدارة فريق الشارقة «الملك» لدوري الخليج العربي في خطر في ظل مستوى الفريق المتراجع منذ 4 جولات، واستمراره في نزيف النقاط عبر التعادل، وعدم قدرته على الفوز حيث تعادل في الجولات الماضية أمام اتحاد كلباء وعجمان والعين ثم تعادله، أول من أمس، أمام فريق دبا الفجيرة، ليتراجع الفارق بينه وبين منافسه على الدرع فريق شباب الأهلي إلى ست نقاط فقط، وبات الفريق بحاجة إلى ثلاث نقاط من ثلاث مواجهات صعبة لأجل حسم لقب الدوري لمصلحته.

ظروف صعبة

ويمر فريق الشارقة في الجولات المقبلة بظروف بالغة التعقيد بعد فقدانه ماجد سرور، الذي تلقى البطاقة الحمراء في مواجهة، أول من أمس، أمام فريق دبا الفجيرة لينضم إلى الأوزبكي شوكوروف، الذي فقده الفريق بعد أن تعرض لإصابة خطيرة مع منتخب بلاده، وبات خط دفاع الشارقة مكشوفاً لغياب هذا الثنائي وتعذر إيجاد بدلاء لهما في المواجهات الثلاث المقبلة للفريق، وهو الأمر الذي يضع صدارة الفريق لدوري الخليج العربي في خطر.

واعترف مدرب فريق الشارقة عبد العزيز العنبري بتراجع مستوى الفريق في الجولات الخمس الماضية، وأسفرت عن فقدان الفريق نقاطاً مهمة، ومعزياً الأمر إلى أن اللاعبين ظلوا يتعرضون لضغوط هائلة بعد تواصل الفريق لمشواره متصدراً الترتيب العام، وهو أمر أثر على مسيرة الفريق في المواجهات الماضية، لكنه أعرب عن رضائه الكامل عن اللاعبين، رافضاً أن يحملهم أي مسؤولية تجاه ما حدث في الجولات الماضية.

وأكد العنبري أن الفريق قادر على تجاوز الظروف التي مر بها خاصة في مواجهة، أول من أمس، أمام فريق دبا الفجيرة، والتي وصفها بالمباراة الصعبة لأن فريقه دخل للمباراة بطريقة غير جيدة، لكن الفريق قادر على تخطي كل الظروف وعليهم مضاعفة الجهود في الجولات المقبلة، لأنها مهمة جداً لأجل مواصلة الفريق لرحلة الصدارة.

مواجهة جيدة

فيما أعرب مدرب فريق دبا الفجيرة محمد العنتلي عن رضائه الكامل عن فريقه، وأثنى على الجهود التي قدمها اللاعبون في المواجهة، مؤكداً أنهم كانوا يستحقون أفضل من التعادل، موضحاً أن ياسين البخيت لم يكن يمثل بادعاء الإصابة بل تعرض لإصابة حقيقية وفقدان نتيجتها معظم أسنانه الأمامية ورغماً عن ذلك آثر العودة للملعب ومتابعة المباراة مع زملائه وبذل مجهودات كبيرة مع زملائه وكان يمكن للفريق أن يحقق نتيجة أفضل خاصة في الشوط الثاني، لكن الحظ عبس له في أكثر من فرصة خاصة في نهاية المباراة لكنه رغم عن ذلك راض كل الرضى عن فريقه وبنسبة 100% والقادم أفضل، وما زالت فرصة البقاء في دوري الخليج العربي موجودة في الملعب إذ يتبقى له ثلاث جولات مهمة من الدوري.

عدم إنصاف

فيما أعرب جمعة العبدولي مدير الفريق الأول بدبا الفجيرة عن عدم رضائه عن عدد من القرارات التحكيمية في المباراة ومؤكداً أنهم لم يجدوا الإنصاف من التحكيم خاصة في ما يختص بالإنذارات ونقض هدف لدبا بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو «الفار» وهو كان مسار تحول في المباراة، وهى جملة من القرارات المؤثرة التي اتخذت ضد فريق دبا الفجيرة ولم ينصف فيها بالكامل، وأكد أن فريقه لم يرفع الراية البيضاء ولم يستسلم للهبوط من دوري الخليج العربي، لافتاً إلى أن الدوري لم ينته بعد، ويتبقى ثلاث مباريات وفيها 9 نقاط، ما يعني أن الفرصة ما زالت في الملعب.

رأي

ووصف معتصم ياسين لاعب فريق الشارقة النقطة التي خرجوا بها أمام فريق دبا الفجيرة في مواجهة، أول من أمس، بالتعادل بهدفين لكل فريق بالجيدة، وأنها نقطة غالية تدعم الفريق في المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن التعادل وفقاً للحسابات العادية يعني خسارة نقطتين، لكن المهم هو ألا يخسر الفريق لافتاً إلى أنهم دخلوا مواجهة، أول من أمس، أمام دبا الفجيرة لأجل تحقيق الفوز، والخروج بنقاط المواجهة كاملة، لكن الحظ لم يحالفهم في ترجمة الفرص التي وجدوها إلى أهداف خاصة في شوط اللعب الثاني، فكان التعادل والنقطة والواحدة بدلاً عن ثلاث نقاط، ومؤكداً أنهم كونهم لاعبين لم يستسهلوا المباراة لأن فريق دبا لم يكن سهلاً لأنه ينافس لأجل البقاء.

أما إدريس فتوحي قائد فريق دبا الفجيرة فقال إنهم يستحقون أكثر من النقطة التي حصلوا عليها في مواجهة، أول من أمس، أمام فريق الشارقة لأنهم لعبوا مواجهة قوية وأدوا فيها بامتياز، لكن الحظ لم يحالفهم خاصة في ترجمة الفرص، التي وجدوها أهدافاً وهي فرص كانت كفيلة بترجيح كفتهم في المباراة ونيلهم ثلاث نقاط.

فرصة

قال إدريس فتوحي قائد فريق دبا الفجيرة، إن فرصة فريقة لتفادي الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، ما زالت في الملعب، وتبقى ثلاث جولات، وفيها ثلاث نقاط مهمة، وهي التي تحدد بقاء أو هبوط الفريق في دوري الخليج العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات