تحدٍ

العبدولي: نثق في لاعبينا لتخطّي «الملك»

يختتم دبا الفجيرة تحضيراته اليوم لمواجهة الشارقة المتصدر غداً في مباراة تأتي لحساب الجولة 23 من دوري الخليج العربي ويطمح النواخذة للعودة من الإمارة الباسمة بنتيجة إيجابية أقلها التعادل وذلك من أجل الابتعاد خطوة مهمة من مقصلة الهبوط التي تلازم الفريق منذ بداية الموسم.

ويؤكد جمعة حمدان العبدولي مدير الفريق الأول للكرة بنادي دبا الفجيرة أن فريقه يمر بظروف صعبة لكن ثقتنا تبدو كبيرة في كافة لاعبي الفريق وفي المدرب الوطني محمد الخديم، لافتاً إلى أن الفريق ربما افتقد لجهود كل من حميد الماس ومحمد سيف للإصابة لكن المباراة ربما تشهد مشاركة اللاعب المغربي إدريس فتوحي والذي بدأ في التعافي وأن أمر مشاركته من عدمها بيد المدرب الخديم لكننا بالتأكيد نأمل في تواجد اللاعب الذي غاب لأكثر من شهرين عن صفوف الفريق الدباوي.

وأشار العبدولي إلى أن فريق النواخذة في حاجة ماسة للنقاط الثلاث لزيادة الحظوظ أكثر والابتعاد خطوة من مقصلة الهبوط والتي تهدد ثلاثة فرق حالياً.

وعلى الطرف الآخر كشف مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري في المؤتمر الصحافي أمس التقديمي لمباراة الشارقة ودبا الفجيرة في الجولة 23 لدوري الخليج العربي، عن استعدادات فريقه للمباراة ورؤيته لفريق دبا الفجيرة والغيابات في صفوف لاعبيه، كما أعرب المدرب عن رضاه التام عن أداء فريقه في المباراة السابقة رغم التعادل ومؤكداً سير الإعداد بصورة طيبة.

وتابع العنبري توضيحاته حول مواجهة الغد وقال: «مع الجزيرة استطاع فريق دبا أن يقدم مباراة جيدة ومستوى استحق عليه الإشادة، وفريقي هو الآخر رغم التعادل الأخير مع اتحاد كلباء في ملعب كلباء فإنني راض عما قدمه الفريق في آخر مباريات الدوري بالجولة 22 خاصة وأننا قدمنا مستوى مقنعاً وهددنا مرمى الفريق بأكثر من كرة كانت كفيلة بأن تجعل المباراة لصالحنا».

وأضاف: «هناك الكثير من الضغوط على لاعبي الفريقين في مباراة الغد لاختلاف الأهداف بالنسبة للفريقين، ولكن من وجه نظري أن كل فريق سوف يبحث عن كيفية تحقيق الفوز، وتحدثت مع لاعبي الملك بأنه لا بد أن تكون نسبة التركيز عالية جداً، ولا ينظرون إلى أي نتائج سابقة لمبارياتنا خاصة وأنها مباريات تهم الطرفين».

احترام المنافس

عن الموقف الصعب لدبا وتأثيره على أداء الملك قال عبد العزيز العنبري: «وضع دبا سيجعل نسبة تركيزه عالية للعودة بالنقاط كاملة، وفي نفس الوقت علينا أن نكون على قدر التحدي المنتظر، وعلينا أن نحترم المنافس تماماً».

واختتم العنبري حديثه مؤكداً أن جولة الغد تعتبر مفتاحاً مهماً لكي يعود الملك إلى الانتصارات من جديد بعد تعادلين أخيرين في المسابقة قائلاً: «المهمة ستكون صعبة على الفريقين، حيث يبحث فريقي على الاقتراب من النهاية السعيدة، والمنافس يفكر في كيفية الهروب من قاع الدوري، وبين هاتين الفكرتين هناك الكثير من العمل الجاد الذي سيتم بذله على أرض الملعب من الجانبين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات