النصر يواجه أتلتيكو مدريد في «دولية دبي تحت 16 سنة» اليوم

منافسة تحت المطر من لقاء النصر وفلامينغو | البيان

يختتم اليوم دور المجموعات للنسخة التاسعة من بطولة دبي الدولية لكرة القدم تحت 16 سنة، التي ينظمها مجلس دبي الرياضي، وتقام منافساتها في استاد مكتوم بن راشد، التابع لنادي شباب الأهلي في الممزر، من 10 إلى 19 أبريل الجاري، ويلتقي في السابعة و30 دقيقة مساء، فريق أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني في المجموعة، «من فوز على حتّا بنتيجة 7-0، وخسارة أمام فلامينغو بنتيجة 0-4 » مع النصر، صاحب المركز الثالث في المجموعة برصيد نقطة واحدة.

يشارك في البطولة ثمانية فرق محلية وعربية وعالمية، تم تقسيمها على مجموعتين، تضم المجموعة الأولى فرق: بروسيا دورتموند الألماني وشباب الأهلي والوصل والهلال السعودي، فيما تضم المجموعة الثانية فرق: أتلتيكو مدريد والنصر وحتا وفلامنغو البرازيلي.

ويلتقي في الساعة 4 و45 دقيقة من عصر اليوم، فريق فلامينغو البرازيلي حامل اللقب، متصدر المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة، من فوزين (4-0 على أتلتيكو مدريد، و3-0 على النصر) وبشباك نظيفة، مع فريق حتّا صاحب المركز الأخير في المجموعة، من تعادل مع النصر بنتيجة 2-2، وخسارة أمام أتلتيكو مدريد بنتيجة 0-7.

أهداف

واختتمت مساء أمس، مباريات المجموعة الأولى للبطولة، حيث التقى الهلال بطل نسخة 2016، متصدر المجموعة في النسخة الحالية، من فوزين على دورتموند بنتيجة 3-2 وعلى شباب الأهلي بنتيجة 4-0، مع فريق الوصل، رابع المجموعة، من خسارة أمام شباب الأهلي بنتيجة 0-3، وتعادل مع دورتموند بنتيجة 2-2، كما التقى شباب الأهلي صاحب ثاني المجموعة، برصيد 3 نقاط، مع فريق دورتموند الثالث برصيد نقطة واحدة.

وإلى جانب صدارة المجموعتين في البطولة، سجل الهلال السعودي وفلامينغو البرازيلي، أكبر عدد من الأهداف، برصيد 7 أهداف لكل منهما، في أول مباراتين في دور المجموعات، فيما تصدر مهاجم الهلال عبد الله رديف، قائمة الهدافين برصيد 3 أهداف، يليه 5 لاعبين سجّل كل منهم هدفين، هم: صادق حسن لاعب النصر، جوزاو بيدرو داكروز مهاجم فلامينغو، ولوكاس سيرانو ومارسيو فيدال وخوزيه ماريا رودريغز من أتلتيكو مدريد.

لجنة فنية

شكّل مجلس دبي الرياضي، لجنة فنية تضم عدداً من المختصين، تقوم بتحليل مباريات الفرق، واختيار أفضل لاعب في كل مباراة، وتسجيل الملاحظات الفنية التي تسهم في دعم جهود فرق العمل في أكاديميات الدولة عموماً، ودبي خصوصا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات