أكد أنه لا أعذار في المرحلة المقبلة

ناجي جلال: «الأبيض» يحتاج إلى جيل جديد

أكد ناجي جلال لاعب النصر السابق أن المنتخب الوطني يحتاج إلى ضخّ دماء جديدة في تشكيلته وإلى ما لا يقلّ عن 5 لاعبين شباب واعدين لتجهيزهم للاستحقاقات المقبلة .

وفي مقدمتها تصفيات مونديال 2022، مشيراً إلى أن الجيل الحالي أخذ فرصته كاملة ولكنه لم يحقق النتائج المطلوبة في مستوى الدعم الذي حصل عليه وأن كل الأعذار مرفوضة في المرحلة المقبلة.

وأوضح ناجي جلال أن منظومتنا الكروية تحتاج إلى إعادة ترتيب وخاصة من الناحية الإدارية التي أثبتت أكثر من مرة فشلها، مشيراً إلى ضرورة اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب ليس في اتحاد الكرة فقط ولكن حتى في الأندية، وأضاف قائلاً:

مروان بن غليطة إداري محنك ولكنه بعيد عن كرة القدم، والمنتخب الوطني من تخبط إلى تخبط، الانتخابات المقبلة يجب أن تحدث التغيير المطلوب وتأتي بالرجل الأنسب، القادر على تحقيق تطلعات الجمهور المتعطش لإنجاز كبير بتوقيع الأبيض.

وتابع: اللافت أن أنديتنا تعمل لمصلحتها فقط، فلا تهتم بشأن المنتخب، والكل يركض وراء اسمه.

غياب المحاسبة

وحمل ناجي جلال مسؤولية عدم ثبات مستوى اللاعبين إلى اللوائح الضعيفة وغياب المحاسبة وعدم التزام اللاعبين أنفسهم نظام الاحتراف.

وقال: نشاهد في أوروبا لاعبين بمستوى ثابت أكثر من 10 مواسم ولكن في كرتنا لا يوجد لاعب صاحب الأداء الثابت بسبب السهر وغياب المحاسبة، الغريب أن لاعباً عمره 20 عاماً لا يستطيع اللعب 90 دقيقة، ولاعباً آخر يغرّم بـ5 أو 10 آلاف درهم والحال أن رابته 300 ألف درهم، هل هذه عقوبة رادعة، طبعاً لا، يجب ألا تقل الغرامة عن 50 ألف درهم حتى تكون درساً له.

ابتعاد

وكشف ناجي جلال أن غياب العميد عن لقب الدوري أكثر من 3 عقود رغم الجهود المبذولة طيلة هذه السنوات يؤكد أن الفريق يعاني من مشكلة مزمنة على المستوى الإداري توارثتها كل الإدارات المتعاقبة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن النصر قادر على استعادة لقب الدوري بشرط واحد وهو الاختيار الجيد للاعبين وخصوصاً الأجانب الذين يشكلون نقطة قوة أي فريق.

وقال: غياب النصر عن لقب الدوري تتحمله الإدارات المتعاقبة وليس شخصاً بعينه، وطريقة إدارة الفريق يجب أن تتغير، لا يعقل أن يتم تغيير 4 مدربين و6 أو7 لاعبين أجانب في موسم واحد، كيف يتم اختيارهم، هل من خلال لقطات فيديو أو سيرهم الذاتية أو ماذا؟ كل ذلك يجب أن يتغير.

وأضاف: النصر لم يعد الفريق المرعب في الدوري، لقد تحول إلى فريق عادي ولاعبوه يفتقدون الروح القتالية من أجل الشعار.

وتابع: غياب الاستقرار على مستوى اللاعبين والمدربين من سنوات طويلة يؤثر سلباً في النتائج، الاستقرار عامل مهمّ لتحقيق الألقاب ووضع الأهداف والتخطيط.

وشدد ناجي جلال على ضرورة أن تلعب أكاديمية النادي دوراً مهماً في صناعة لاعبين كبار للفريق الأول، وقال:

منذ سنوات طويلة لم يقدم النصر لاعباً فلتة إلى كرة الإمارات، بينما في السابق كان الفريق بأكمله من أبناء النادي ومن بينهم نجوم كبار في المنتخـب.

وعن الفترة التي قضاها الإسباني بينات سان خوسيه على رأس الفريق، قال ناجي جلال: النتائج هي المقياس الأول للمدرب، ولكن في النهاية نجاحه بيد اللاعبين، هناك بعض المباريات لعبها النصر تحت قيادة بينات وقدم فيها مستويات جيدة وكان يستحق فيها الفوز، ولو لعب الفريق مثلما أدى في الشوط الأول أمام أرسنال لحقق نتائج أفضل بكثير في الدوري وغيره من المسابقات الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات