القادري: عودة كايو إضافة نوعية لهجوم الإمارات

يستعيد فريق الإمارات الأول لكرة القدم، خدمات نجمه البرازيلي كايو في مباراته المرتقبة غدا أمام ضيفه الظفرة ضمن الجولة 20 لدوري الخليج العربي، بعد غياب طويل نتيجة إصابة نادرة تعرض لها خلال الوحدة التدريبية التي سبقت مباراة اتحاد كلباء في الجولة 15 من البطولة.

وتشكل عودة كايو فليب إضافة نوعية كبيرة لخط هجوم الصقور الذي عانى كثيرا في غياب النجم البرازيلي الذي أثبت كفاءة عالية في المباراتين اللتين خاضهما مع الصقور بعد التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية، وهذا ما أشار إليه مدربه التونسي جلال القادري الذي أشاد باللاعب، ونوه إلى أن فريقه سوف يفتقد في مباراة الغد خدمات عبد الله موسى للطرد في مباراة بني ياس في الجولة 19، وخالد شماريخ، وأحمد الشاجي حارس المرمى الأساسي لعدم اكتمال شفائهما، في مقابل استعادة جهود خالد خميس.
قلة الخبرة
وجدد القادري قناعته بأن فريقه قدم مستويات مميزة في غالبية مبارياته التي خسرها في البطولة، لكنه يخفق في إدراك النتيجة الإيجابية نتيجة قلة خبرة بعض لاعبيه، وغياب بعض أعمدة تشكيلته الأساسية، وارتكاب أخطاء مكلفة كما حدث في مباراة بني ياس بعد طرد عبد الله موسى، والضغط الكبير الذي يعيشه الصقور والناتج عن وضعه في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري، مبديا ثقته العالية في مقدرة فريقه على اجتياز عقبة الظفرة رغم قوة المنافس وتألقه في الموسم الحالي.

بدوره أكد الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة أن لقاء اليوم صعب على فريقه، لأن المنافس فريق جيد ويمتلك عناصر متميزة ويحتاج إلى النقاط بشدة، ذاكراً أن الإمارات سيخوض المباراة باعتبارها حياة أو موتاً، وأضاف: نحن أيضا نرغب في الفوز والتقدم في جدولة الترتيب، لذلك أتوقع منافسة قوية بين الفريقين.

وأبان رازوفيتش أنه يواجه مشكلة في اختيار تشكيلة الفريق بسبب تألق مجموعة كبيرة من اللاعبين الذين يقدمون مردودا جيدا في المباريات، حسب قوله، ذاكراً أن اختيار التشكيلة في ظل التطور الذي يمضي عليه لاعبو الفريق ليس أمرا سهلا بالنسبة له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات