بني ياس.. القِلّة الشُّجاعة

من لقاء بني ياس وضيفه عجمان | البيان

على الرغم من الانتصارات التي ظل يحققها بني ياس على ملعبه في مختلف المسابقات ولكن جمهوره ظل غائباً دون أن يشكل حضوراً يتناسب مع نتائجه المميزة والتي جعلته الحصان الأسود في مسابقة الدوري هذا الموسم بوصوله إلى النقطة 30 في الترتيب السادس متقدماً منطقة الوسط بقليل.

والملاحظ أنه رغم العدد القليل الذي يقف خلف الفريق مسانداً وداعماً لكن حماسته في التشجيع أفيد بكثير لفريقه من وجود أعداد كبيرة من الجماهير الصامتة في المدرجات، حيث يؤثر التشجيع الحماسي لهذه القلة من المشجعين على لاعبي بني ياس كثيراً، ويدفع اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم على أرضية الملعب نتيجة التشجيع الداوي، ويظهر ذلك في نتائج الفريق المميزة بعدم تعرضه للخسارة بأرضه خلال 15 مباراة متتالية فاز فيها في 9 وتعادل في 6 لكن كل هذه النجاحات التي حققها أخوان يوسف جابر لم تكن كافية لحضور جماهيري غفير يواكب تطور أداء الفريق ونتائجه المبهرة.

وشهدت مباراة السماوي الأخيرة أمام عجمان في الجولة 18 والتي كسبها الفريق 3-1 حضوراً جماهيرياً بلغ 227 مشجعاً فقط في الوقت الذي كان يتوقع فيه الكثيرون إقبالاً أكبر من محبي النادي خلال هذه المواجهة خاصة أن الدوري كان متوقفاً قبلها لشهر كامل.

فخر

ويحق لهذه القلة من الجماهير أن تفخر بمساندتها لفريقها، الذي منحها الابتسامة لموسمين على التوالي، وهو يتوج أولاً بلقب دوري الدرجة الأولى عائداً إلى دوري المحترفين، بعد موسم واحد فقط بين أندية الهواة، كما واصل الإنجازات برفضه الخسارة لأكثر من عام على المباريات التي على أرضه، حيث تعودت جماهير السماوي على الخروج في مسيرات فرح من استاد الشامخة عقب كل مباراة.

العدد القليل من جمهور بني ياس الذي ساند الفريق وهو يتخطى عجمان ويصل إلى النقطة رقم 30 محتلاً المركز السادس متساوياً مع الوحدة صاحب المركز الخامس، وبفارق 4 نقاط فقط عن مراكز التأهل للبطولة الآسيوية في الموسم المقبل أثبت أن حماسة التشجيع والالتزام بمساندة الفريق أفضل بكثير من الحضور الصامت حتى لو امتلأت المدرجات عن آخرها. ولم يكن ذلك الإنجاز الوحيد الذي حققه السماوي هذا الموسم، إذ تمكن من تقديم ثلاثة عناصر متميزة إلى صفوف المنتخب الأول، حيث انضم الحارس فهد الظنحاني، وزميله في خط الدفاع حسن المحرمي، ولاعب الوسط المتميز سهيل النوبي إلى قائمة «الأبيض».

تحفيز

وعلى الرغم من أن هذا العدد القليل الذي حضر لقاء عجمان أدى دوره بالكامل، إلا أن ذلك لم يمنع إدارة السماوي من السعي إلى استقطاب المزيد من الجماهير الفعالة لمساندة الفريق في المباريات المتبقية من الدوري والتي تؤثر بشكل نهائي على الترتيب العام، كذلك تفتح الباب أمام الفريق لتحقيق إنجاز جديد للفريق الذي يقاتل على الوصول إلى مقاعد الكبار لنيل فرصة التمثيل في البطولات الآسيوية الموسم المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات