«الانضباط» تقترح زيادة العقوبات المالية لمخالفي السلوك

الإيقاف في المنتخب وليس الأندية

من تدريبات سابقة للمنتخب | البيان

كشف المستشار حمدان الزيودي، المتحدث الرسمي للجنة الانضباط في اتحاد الكرة، أن اللجنة بصدد تقديم بعض الاقتراحات إلى اتحاد الكرة وفق إفرازات الواقع الميداني، منها زيادة العقوبات المالية على اللاعبين الدوليين الذين يخالفون بنود لائحة لجنة المنتخبات خاصة في بند السلوك والانضباط الأخلاقي خلال تواجدهم بصفوف المنتخبات الوطنية، مع صرف النظر عن عقوبة الإيقاف، نظراً لتعرض أنديتهم لضرر من جراء إيقاف لاعبيها عن صفوفها خاصة في حال مشاركة الأندية في البطولات القارية.

ويأتي هذا الاقتراح بعد أن أبدى بعض الأندية اعتراضه على قرار إيقاف لاعبيها خلال تواجدهم بمعسكرات المنتخبات الوطنية، ما يعرضها لضرر كبير ينعكس بالسلب على نتائجها خاصة في المسابقات القارية، وأن النادي يعاقب هو الآخر في واقعة لم يكن طرفاً فيها.

وأضاف الزيودي: «لجنة الانضباط تقترح أيضاً استحداث لائحة استرشادية خاصة بمسابقات المراحل السنية، تكون عقوباتها مخففة وتتناسب مع قدرات وإمكانات الأندية المخصصة لهذا القطاع، في ظل وجود أندية تعاني من شح وضعف الإمكانات، والعقوبات التي تتخذ حالية وفق اللائحة الاسترشادية الموحدة قد ترهقها مالياً ما يؤثر على جودة النشاط التي تقدمه».

وتابع: «نحن مع توقيع العقوبات للحد من المخالفات، ولكن وفق قدرات وإمكانات لاعبي تلك الفئة العمرية في المسابقات، ومن المقرر أن يتم رفع تلك الاقتراحات لدراستها قبل الفصل النهائي في تطبيقها من عدمه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات