«الإمبراطور» يصطاد 3 عصافير بحجر واحد

الوصل بدأ يستعيد توازنه | تصوير: غلام كاركر

ضرب فريق الكرة بنادي الوصل عدة عصافير بحجر واحد بتحقيقه فوزاً مهماً أول من أمس على الظفرة 2-1 بالجولة 18 لدوري الخليج العربي، قفز به ثلاثة مراكز دفعة واحدة في سلم الترتيب وصعد من المركز العاشر إلى السابع بوصوله إلى 23 نقطة، وثاني المكاسب هو تحقيق «الإمبراطور» الفوز الرابع تحت قيادة مدربه الروماني ريجيكامب الذي قاد الفريق في 5 مباريات بالبطولة حتى الآن، وثالثها أن الوصل استعاد حس الانتصارات بعد هزيمتين ثقيلتين في دوري أبطال آسيا بخماسية من الزوراء العراقي ومثلها من شباب الأهلي في كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وأكد الروماني ريجيكامب أن فريقه نال ثلاث نقاط مهمة، وقدم مباراة جيدة وقال: سعادتي كبيرة برغبة اللاعبين في تحقيق الانتصارات، وكان بالإمكان تسجيل هدف ثالث.

وعن إصابة ليما قال: لا نستطيع أن نعرف طبيعة إصابته في الوقت الراهن.

وتابع: علينا أن نرى الأمور الإيجابية وأهمها الدفع بخمسة لاعبين تحت سن العشرين عاماً لعبوا بصورة جيدة، كما سجلنا الأهداف وأهم شيء لنا النقاط الثلاث التي حصلنا عليها.

فرص

وأكد الصربي فوك رازوفيتش المدير الفني لفريق الظفرة أن فرسان الظفرة افتقدوا 4 لاعبين أساسيين في المباراة، مشيراً إلى أن إصابة المحترف دييجو وخروجه في الشوط الأول ساهم في النتيجة، حيث تحصلنا على 4 فرص حقيقة للتسجيل لكن لم نستثمرها وفي نهاية الشوط الثاني خاطرنا ولكن لم نتمكن من إدراك التعادل.

وقال: لم تكن المباراة جيدة لنا، ولعب الوصل بشكل جيد في الشوط الأول وأحكم سيطرته على المباراة، وخلق العديد من الفرص، وخصوصاً ليما، ونحاول أن نعطي أفضل ما لدينا وافتقدنا أهم لاعبينا، وننتظر موقف دييجو ونأمل ألا تكون خطرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات