سليم عبد الرحمن لـ « البيان الرياضي»:

قيادة «الأبيض» تحد مع نفسي في مسيرتي الكروية

«الأبيض» يواصل تدريباته في معسكر أبوظبي | البيان

أكد المدرب الوطني سليم عبد الرحمن في أول تصريح له بعد توليه مهمة قيادة «الأبيض» خلال التجمع الحالي في العاصمة أبوظبي، أنه يعتز بالثقة التي أولها له اتحاد الكرة الإماراتي، واعتبرها تكليفاً من أجل الوطن، ومن دون شك هي تحد لي شخصياً، لإثبات ذاتي كمدرب يتولى فرصة قياد منتخب وطنه الكروي للمرة الأولى، وأتمنى أن أوفق في تلك المهمة وأؤدي الواجب ويكون التجمع الأول للمنتخب متميزاً يظهر الجانب الإيجابي للمنتخب الوطني، ويمنح الجميع الأمل بقدرة المنتخب على اجتياز تصفيات كأس العالم والتي ستنطلق سبتمبر المقبل بنجاح وتحقيق الهدف المطلوب.

إثبات الذات

وأضاف سليم عبد الرحمن في تصريحه الخاص لـ«البيان الرياضي» أن التجمع الحالي يعتبر كذلك تحدياً لإخواني اللاعبين من جيل الشباب، الذين ينضمون للمنتخب خلال هذه المرحلة المهمة، من أجل إثبات ذاتهم وبذل أقصى جهد من أجل تشريف وطنهم في مختلف المحافل الكروية في الفترة المقبلة، واجتياز تصفيات مونديال 2022 ليكون ثاني إنجاز عالمي لكرة الإمارات بعد التأهل إلى مونديال إيطاليا 1990.

استمرارية المنتخبات

وعن سبب إقامة التجمع في هذه الفترة على الرغم من عدم وجود استحقاقات رسمية في الفترة المقبلة، يقول سليم عبد الرحمن: يأتي التجمع من أجل استغلال فترة «فيفا داي»، في أول تجمع للمنتخب بعد كأس آسيا، ومثل هذه التجمعات مطلوبة لاستمرارية المنتخب، وتوفير احتكاك جيد وقوي للاعبين من خلال اللعب مع منتخبات مصنفة من الفئة الأولى مثل السعودية وسوريا، والاحتكاك مع مثل هذه المنتخبات مفيد للاعبين، لأنه يوفر لهم فرصة اكتساب المزيد من الخبرات الدولية، للعناصر الشابة التي تنضم إلى المنتخب وتسعى لإثبات ذاتها، واتحاد الكرة يتبع سياسة استمرارية عمل المنتخبات الوطنية، ويستخدم التجمعات من أجل حسن إعداد اللاعبين للاستحقاقات المقبلة.

فرصة للجميع

وأضاف مدرب منتخبنا الوطني قائلاً إنه سيمنح فرصة اللعب في المباراتين، أمام السعودية وسوريا، لجميع العناصر في التجمع الحالي حيث تضم القائمة 25 لاعباً، ليفتح هذا التجمع الباب أمام المدرب الجديد للتعرف إلى قدرات اللاعبين وإمكاناتهم بعد توليه المهمة خلال الفترة المقبلة، حيث ستتاح له فرصة مشاهدة هذه المباريات من خلال تسجيلات تلفزيونية، وبالطبع كل لاعب سيحاول بذل أقصى جهد له، حتى يظهر بصورة طيبة تنعكس بشكل إيجابي عليه مستقبلاً وتؤمن استمراريته في صفوف المنتخب، الحلم الذي يسعى لتحقيقه جميع لاعبي الإمارات.

النجوم متواجدة

وفيما يتعلق بعدم تضمين القائمة الحالية لعدد من النجوم القدامى مثل أحمد خليل وإسماعيل الحمادي وماجد حسن وغيرهم، يقول سليم عبد الرحمن إننا لم نستبعد نجوماً من الفريق، فنحن على موعد مع نهائي كأس الخليج العربي والذي سيقام يوم الجمعة المقبل بين الوحدة وشباب الأهلي، وهناك عدد من لاعبي الفريق من المفترض أن تشملهم القائمة الحالية، ولكن اتحاد الكرة رأى منح الناديين ولاعبيهما فرصة التركيز على المباراة النهائية، وإن شاء الله سيكون للاعبي الفريقين فرصة الانضمام للمنتخب خلال التجمعات المقبلة، وفق رؤية المدرب الجديد الذي سيتعاقد معه اتحاد الكرة خلال الفترة المقبلة.

تدريب متواصل

هذا ويتواصل تدريب الأبيض في المعسكر المقام بالعاصمة أبوظبي والمستمر حتى 26 من الشهر الجاري، ويتخلله لعب مباراتين وديتين، الأولى أمام المنتخب السعودي يوم 21 مارس باستاد آل نهيان بنادي الوحدة، فيما يواجه في المباراة الثانية المنتخب السوري يوم 26 من الشهر نفسه باستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، ويأتي هذا التجمع لاستغلال أيام «فيفا داي» استعداداً للاستحقاقات المقبلة أهمها التصفيات المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 التي ستسحب قرعتها يوم 17 أبريل المقبل في مقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات