الشارقة والظفرة.. الهدف المنشود

يلتقي فريقا الظفرة والشارقة عند الساعة الخامسة و45 دقيقة من مساء اليوم، على ملعب استاد نادي بني ياس بالشامخة، في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، في مواجهة قوية عنوانها «الهدف المنشود»، أي الطموح المشترك للفريقين في بلوغ المباراة النهائية، والاقتراب خطوة جديدة من المنافسة على اللقب الغالي، وتحقيق إنجاز جديد بعد فترة من الغياب عن الوصول لمنصات التتويج.

ونجح الشارقة في عبور الإمارات خلال الجولة الماضية بالفوز عليه 2-1، فيما تأهل الظفرة بعد تفوقه على دبا الفجيرة 2-صفر، وقبل لقاء اليوم، تذهب ترشيحات الفوز نحو الملك الذي فاز على منافسه خلال جولتي الدوري ذهاباً وإياباً.

كما أنه يقدم مستويات جيدة في الموسم الحالي، أعادت جماهيره إلى المدرجات وسط تفاؤل كبير بحصد الألقاب، وعودته للأمجاد من جديد، لكن الظفرة تطور كثيراً خلال الفترة الأخيرة، ونجح في تحقيق انتصارات مدوية منحت الثقة للاعبيه وجعلته في أفضل حالاته المعنوية، ما يجعله حريصاً على تحقيق المفاجأة وبلوغ النهائي.

جهوزية

واستعد الشارقة لمواجهة اليوم بجدية، مستفيداً من فترة التوقف الحالية لدوري الخليج العربي، وعمل على ترميم صفوفه، وعلاج المصابين وإعادة تأهيلهم، خاصة البرازيلي كورناندو الذي تعرض لإصابة في الجولة السادسة عشرة من دوري الخليج العربي، فكان التوقف فترة للراحة ومواصلة علاجه والخضوع إلى فترة تدريبية خاصة لتكتمل جاهزيته لمواجهة اليوم أمام فريق الظفرة.

وكشف المدرب عبد العزيز العنبري عن أن فريقه جاهز، وقال: بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بطولة غالية علينا، ونتمنى التوفيق للجميع، وصفوفنا مكتملة للقاء، ووصف العنبري فريق الظفرة بالفريق المتطور.

وقال: المباراة مهمة وصعبة والمنافس من الفرق التي تؤدي بشكل جيد في المباريات الأخيرة، وأضاف: لا توجد مباريات سهلة، خاصة في تلك الأدوار المهمة والحاسمة، لاختلاف الدوافع، ومن جانبنا أكدتُ على لاعبينا احترام المنافس جيداً، لأنه من حيث السجل التهديفي والمستوى الدفاعي في الدور الثاني مميز جداً، ويعد من أفضل الفرق من ناحية النتائج والأرقام، وأتمنى أن ننجح في الخروج من المباراة بنتيجة إيجابية.

منافس قوي

وبدوره، أكد الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة، أنه لا يستطيع أن يتحدث عن منافسه الذي تتحدث عنه نتائجه ومستوياته في الموسم الحالي، ذاكراً أن قوة منافسه تؤكدها تصدّره للدوري بفارق 8 نقاط عن وصيفه،.

وأضاف: هذا فقط يؤكد أننا مُقبلون على مواجهة قوية وصعبة أمام منافس حقق سلسلة من الانتصارات، لكن في كرة القدم لا يوجد فريق ينتصر في جميع مبارياته، وهذا ما سنؤكده خلال اليوم، المباراة بالنسبة لنا مختلفة وسنخوضها بتكتيك مختلف أيضاً لأنه لا بد من فائز واحد، ولأنه لا مجال بعدها للتعويض.

وكشف المدرب الصربي عن طريقة تعامله مع اللقاء، مبيناً أنه لن يركن للدفاع وسيعمل على مهاجمة الخصم، والضغط عليه، ذاكراً أن لاعبيه تنتظرهم مواجهة تحتاج إلى القتال واللعب الحماسي مع الابتعاد عن الأخطاء والتركيز منذ البداية وحتى النهاية.

غيابات

وأكد رازوفيتش أنه متشوق للقاء، الذي يتوقع له أن يكون قوياً ومثيراً، وأضاف: جاهز لمفاجأة الخصم، وأتوقع أيضاً مفاجآت من قبل الشارقة خلال مجريات اللقاء، وأشار إلى غياب سعيد الكثيري وخلف الحوسني لعدم الجاهزية، بجانب غياب متوقع للبرازيلي ديغو ريجناتو بسبب الإصابة.

الرفاعي: التركيز سلاحنا

أكد عبد الله الرفاعي مدافع الظفرة جاهزية فريقه لمواجهة الشارقة اليوم، ذاكراً أنهم سيؤدون المباراة بتركيز عالٍ، وسيعملون على تنفيذ توجيهات الجهاز الفني لتقديم مباراة جيدة وتحقيق الفوز.

وتوقع الرفاعي أن تكون المباراة قتالية وحماسية من الطرفين، لأنها أمام خصم قوي لديه مجموعة متميزة من اللاعبين، خاصة في المقدمة الهجومية، متمنياً أن ينجح مع بقية أفراد الفريق في الحد من خطورة هجوم الشارقة والدفاع بقوة عن مرمى الظفرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات