خسارة الوصل الثقيلة تزيد من جراحه

ريجيكامب: علينا طي الصفحة والالتفات للقادم

الوصل لم يقدّم العرض المنتظر فكانت الخسارة الثقيلة | البيان

زادت الخسارة الثقيلة التي مُني بها الوصل من نظيره الزوراء العراقي بخماسية نظيفة في اللقاء الذي جمعهما أول من أمس في الجولة الثانية، من منافسات المجموعة الأولى، على استاد كربلاء الدولي، وسط حضور جماهيري كبير، في أول مواجهة آسيوية يستضيفها الملعب، عقب عودة الملاعب العراقية لاستضافة المنافسات القارية، من جراح «الإمبراطور» الذي يعاني في مسابقة دوري الخليج العربي بحلوله عاشراً في الترتيب العام، وعلى ضوء الهزيمة تراجع ترتيب الوصل من صدارة المجموعة الأولى إلى المركز الثالث بعد فوز الزوراء المتصدر وذوب آهن أصفهان الإيراني الوصيف، بينما تذيل النصر السعودي ترتيب المجموعة.

مواجهة صعبة

ومن ناحيته أكد الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني لفريق الوصل أن فريقه خاض مواجهة صعبة أمام مضيفه الزوراء العراقي، مقدماً الشكر لأصحاب الأرض على التنظيم الرائع وللجمهور الذي حضر بكثافة وأعطى أجواء خاصة للمباراة، مشيراً إلى أن فريقه يتطلع إلى تقديم نتيجة إيجابية في الجولات المقبلة بعد تعافي اللاعبين وعودة الموقوفين والمصابين، وقال: علينا طي هذه الصفحة والالتفات إلى المباراة المقبلة التي تنتظرنا في مسابقة كأس رئيس الدولة في السادس عشر من الشهر الجاري أمام شباب الأهلي في نصف نهائي البطولة، وفي رده على سؤال عن تغييرات محتملة في الجهاز الفني للوصل عقب الهزيمة الثقيلة، أجاب:«لا علم لي بهذا الأمر».

الحضور الجماهيري

وأضاف ريجيكامب: «عندما تلعب بعدد جماهيري كبير تستمتع بهذا الأمر ولم نكن في يومنا، وقبل المباراة ذكرت أننا لا نمتلك المعلومات الكافية عن الزوراء، كنا نعلم انه فريق قوي وشاهدنا مباراته ضد ذوب آهن أصفهان، ولم نكن في يومنا، وعانينا من غياب لاعبين مؤثرين بسبب الإصابة»، وقال مدرب الوصل:«نبارك لفريق الزوراء الذي استحق الفوز لأنه الأفضل، ولا ننسى أن بطولة دوري أبطال آسيا مختلفة وعلينا الانتظار الجولات المقبلة، وسبق أن حققنا الفوز على النصر السعودي في الجولة الأولى وهو فريق قوي، وعلينا النظر للجولة المقبلة في البطولة القارية، فالبطولة ليست سهلة والخسارة من الزوراء لا تعني النهاية»، وأضاف مدرب الوصل: «لقد فاجأني المردود الإيجابي الذي قدمه لاعبو الزوراء وحتى الحضور الجماهيري كان مميزاً، ومضت الأمور بشكل جيد، وهذه دعاية جيدة لجمهورية العراق ونبارك لهم التنظيم».

تحضيرات قوية

وقال: «علينا التحضير بصورة قوية للقاء شباب الأهلي في نصف نهائي كأس رئيس الدولة»، مشيراً إلى أن الوصل يشارك في كل البطولات هذا الموسم، وقد تكلمت مع اللاعبين عن البطاقات التي حصلوا عليها، ولا أعلم البطاقة الحمراء التي حصل عليها ليما صحيحة أم لا؟، واختتم مدرب الوصل حديثه بالقول:«علينا الفوز في كأس رئيس الدولة، وفي بطولة آسيا حققنا الفوز في مباراة وخسرنا في أخرى، وعلينا أن لا نرى الأمور بهذا السواد وأن نلتفت للجوانب الإيجابية الأخرى».

غضب

سادت حالة من الغضب لدى جمهور وعشاق نادي الوصل، عقب نهاية المباراة بخسارة ثقيلة غير متوقعة، حيث تبادل الجمهور تحليل مجريات الشوطين على شبكات وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن الوصل لم يقم بأي هجوم ولم يظهر بأدائه المعهود ولهذا كانت الخسارة منطقية وطبيعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات