الوحدة واتحاد جدة ..الفوز الأول

Ⅶ الوحدة خسر المباراة الأولى أمام لوكوموتيف | البيان

يبحث الوحدة عن فوزه الأول على اتحاد جدة السعودي عندما يستضيف الأخير في السابعة مساء اليوم على استاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي، في إطار مباريات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية بدور المجموعات لدوري أبطال آسيا، والذي سيكون في الوقت نفسه الفوز الأول للعنابي بعد الخسارة في الجولة الأولى.

وتقابل الوحدة والاتحاد السعودي في 4 مواجهات سابقة طوال تاريخهما، ولم يسبق أن حقق الوحدة الفوز على العميد، إذ تميل الكفة لمصلحة الفريق السعودي الذي نجح في الفوز في 3 مباريات والتعادل في مباراة واحدة، حيث فاز الاتحاد على الوحدة ذهاباً وإياباً في دور المجموعات بالبطولة موسم 2010 بنتيجة 2-0 و4-0، وفي موسم 2011 خسر الوحدة على ملعبه 0-3، وتعادل في جدة 0-0.

كما يسعى الوحدة إلى تحقيق فوزه الأول في البطولة هذا الموسم، إذ يحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية من دون رصيد بعد خسارته في الجولة الأولى أمام لوكوموتيف الأوزبكي في طشقند 0-2، وبالتالي ليس أمام الوحدة سوى الفوز وحصد أول ثلاث نقاط في المجموعة من أجل الدخول إلى صلب المنافسة للتأهل إلى الدور الثاني.

عودة

ويأمل الوحدة استغلال عاملي الأرض والجمهور لمساعدته على تحقيق الفوز الأول في البطولة هذا الموسم، خصوصاً وأن الفريق يبحث عن إنهاء فترة طويلة من النتائج السلبية في دوري أبطال آسيا بعدما لم يتجاوز دور المجموعات في مشاركاته الأخيرة. ويستعيد الفريق اليوم جهود قائده إسماعيل مطر الذي تماثل للشفاء عقب غيابه عن مباراة لوكوموتيف الماضية بسبب المرض، بالإضافة إلى المدافع سالم سلطان لانتهاء الإيقاف، إذ يدخل الفريق المباراة بصفوف مكتملة باستثناء المستبعد بقرار فني وإداري المغربي مراد باتنا، فيما يعول الجهاز الفني للعنابي على القوة الهجومية الضاربة المتمثلة في الهداف الأرجنتيني سيباستيان تيغالي ولاعب خط الوسط البرازيلي ليوناردو، بالإضافة إلى خليل إبراهيم في مركز الجناح الأيمن، إلا أن المشكلة التي تؤرق الجهاز الفني للوحدة تكمن في خط الدفاع الذي وقع في أخطاء متكررة خلال المباريات الماضية.

في المقابل يأمل الاتحاد السعودي مواصلة صحوته الأخيرة بعد أن نجح في تصدر المجموعة برصيد 3 نقاط بفوز عريض في مباراته الأولى بخماسية ، بالإضافة إلى ارتفاع معنويات العميد بعد الفوز على الفيحاء في الدوري السعودي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات