الظفرة.. ملك «الطفرة»

الظفرة واصل الانتصارات على حساب دبا الفجيرة | البيان

أثبت الظفرة عملياً أنه أكثر أندية دوري الخليج العربي تطوراً في النصف الثاني من المنافسة بثلاثة انتصارات متتالية كان آخرها على ضيفه دبا بنتيجة 2-1 في الجولة 17 من الدوري قادته إلى المركز السابع برصيد 23 نقطة.

وما يؤكد الطفرة الكبيرة التي حدثت في صفوف الظفرة مؤخراً أنه خلال الأربع مباريات الأولى من الدوري في بداية الموسم خرج خالي الوفاض بتعرضه لأربع هزائم متتالية، ظل خلالها يقبع في المركز الأخير من دون رصيد، لكنه عاد في النصف الثاني وهزم الفرق التي خسر أمامها في الأربع جولات الأولى باستثناء خسارة واحدة أمام الشارقة ليحرز 9 من 12 نقطة بثلاثة انتصارات قادته إلى مراكز الوسط، محققاً أفضل النتائج.

ويحسب نجاح الظفرة الأخير والنقلة الكبيرة التي حدثت في نتائجه ومستواه الفني إلى حكمة الإدارة في المحافظة على استقرار الجهاز الفني بقيادة الصربي فوك رازوفيتش عندما كان الفريق يتعرض للهزائم ما جعل بعض الأصوات تطالب بإقالته، إضافة إلى تجديد الثقة في النجوم الأجانب الذين تألقوا في الجولات الماضية بقيادة دي سانتوس وديغو ريجناتو، مع منح الثقة للعناصر الوطنية بعدم التعاقد مع أي لاعب في فترة الانتقالات الشتوية السابقة والتركيز على تهيئة الفريق بشكل نفسي جيد عن طريق الجهاز الإداري للفريق بقيادة سالم الهلالي وعبد السلام جمعة وسعيد مسعود، لتظهر النتائج الإيجابية التي حولت أحزان الظفرة إلى أفراح وسط مطالب بالمضي قدماً في سكة الانتصارات.

عودة الثنائي

من أبرز الأسباب التي قادت إلى نجاح الظفرة مؤخراً، عودة الثنائي، الدولي عبد الرحمن يوسف الذي غاب في النصف الأول بسبب الإصابة منذ الجولة الثانية، وإبراهيم سعيد الذي غاب أيضاً لارتباطه بشرف أداء الخدمة الوطنية، وشكلت عودتهما إضافة كبيرة في الجانب الدفاعي وكانا أبرز أسباب الانتصارات السابقة بأدائهما الجيد مع بقية زملائهم اللاعبين خاصة أنهما من العناصر الأساسية والمهمة في تشكيلة الظفرة ويتميزان بالموهبة والروح القتالية العالية، بجانب تألق خالد باوزير والمدافع المصري عبد الله الرفاعي وثبات خالد السناني في حماية العرين وبقية عقد الفريق.

بدوره أعاد فوك رازوفيتش نجاحات الفريق إلى العمل الجماعي وتماسك المنظومة الفنية والإدارية وقال إنه كان على ثقة بمقدرة فريقه على التقدم في جدول الترتيب عندما كان يتعرض للهزائم، ذاكراً أن ثقته لم تهتز أبداً في لاعبيه.

ورفض المدرب الصربي استهداف مركز معين في جدول الترتيب وقال بلغة واثقة: أستهدف الانتصارات في كل المباريات وحصد النقاط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات