أكد أن هدفه بقاء الفجيرة مع الكبار

مسفر: المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة

من مباريات الفجيرة في الدوري | البيان

أكد الدكتور عبد الله مسفر مدرب فريق الكرة بنادي الفجيرة، أنه قبل تحدي العودة من جديد لتدريب «الذئاب»، بعد أن قادهم قبل أشهر للتأهل إلى دوري الخليج العربي، بالفوز في ملحق الموسم الماضي على حتا «ذهاباً وإياباً» في أبريل الماضي، وأشار إلى أن هدفه المقبل، هو إبقاء الفريق مع الكبار، واصفاً مهمته بالصعبة، لكنها ليست مستحيلة، ولكنها تتطلب تكاتف وتضافر الجميع، من لاعبين وإدارة وجهاز فني وجمهور، من أجل تحقيق الحلم، وقال: صعوبة المهمة تكمن في موجة الإصابات والغيابات التي تجتاح الفريق، خصوصاً في الخط الخلفي، وأتمنى عودة كافة المصابين لتدعيم صفوف الفريق في المرحلة المقبلة.

ووجّه الدكتور عبد الله مسفر، الشكر إلى الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي، لثقته فيه، وأعادته مرة أخرى إلى قيادة الفريق ، مشيراً إلى أن علاقاته مميزة مع لاعبي وإداريي الفجيرة، وقال: أتمنى التوفيق في مهتمي الثانية مع «الذئاب»، ولكن لو كان التعاقد معي قبل فترة كافية، أو خلال توقف الدوري لمشاركة منتخبنا في كأس آسيا، لكانت الأمور أفضل، للوقوف عن قرب على حالة الفريق، ورسم خطط كافية تتم الاستفادة منها مع استئناف الدوري .

إصابات

وأشار مسفر إلى أنه باشر مهامه، ووجد الفريق مثقلاً بالغيابات، بسبب الإصابات التي أبعدت عنه أكثر من لاعب مؤثر، أو بسبب ارتباط لاعبين بمهام أخرى، لافتاً إلى أنه لن تكون هناك أي فرصة لانتدابات جديدة على مستوى الأجانب أو المواطنين، بعد انتهاء فترة القيد الشتوي، وقال: سأعمل من خلال اللاعبين المسجلين بالقائمة من مواطنين وأجانب، وثقتي كبيرة فيهم.

حذر

وعن خطته للابتعاد عن الهبوط، قال: الفجيرة في المركز 12 وعلى اللاعبين الحذر في كافة المباريات المقبلة، بداية من مواجهة الجزيرة الخميس المقبل، وشعارنا عدم التفريط في أي نقطة ،وخاصة امام الفرق التي تنافسنا على البقاء.

توقف

أكد مسفر أنه سينتظر فترة توقف الدوري خلال مارس المقبل، للوقوف عن قرب على أداء اللاعبين، ووضع الخطط المناسبة التي تدفع بالفريق نحو فرق المنطقة الدافئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات