محمد المري: الاحتراف انحرف عن مساره الصحيح

محمد المري مع ماجد العصيمي وعيسى درويش خلال البرنامج | البيان

أكد اللواء محمد سعيد المري نجم الشباب والمنتخب الوطني السابق، أن المستوى الذي قدمه منتخبنا في كأس أمم آسيا 2019 هو إفرازات ما يسمى الاحتراف الكروي، وقال: لم يقدم الاحتراف لاعباً واحداً للمنتخب ، فكل لاعبينا هم نجوم الأندية لزمن ما قبل الاحتراف وحتى الآن لم نستوعب منظومة الاحتراف الحقيقي الذي تحول وانحرف عن مساره الصحيح، وتساءل المري في حواره مع برنامج «مسا الرياضة» في إذاعة الأولى، والذي يقدمه ثاني جمعة وماجد العصيمي ويعده عيسى درويش قائلاً «من يقيم الاحتراف الذي بدأناه من 11 سنة ؟»، وأشار إلى افتقاد الاتحادات الرياضية الخطط الاستراتيجية .

وتابع: فلا نجد أي محاسبة حقيقية للأداء الرياضي وحالياً لدينا الهيئة والمجالس الرياضية، وكلٌّ يعمل على ما يراه دون تنسيق لتدارك الخلل في المنظومة الرياضية.

وأضاف: لم نسمع بخطط استراتيجية للاتحادات ، وفي عالمنا المتطور لا مكان للخطط الآنية، ويجب الإعداد لخطط طويلة الأمد. وما نراه عمل غير مخطط فيما عدا اتحادي أصحاب الهمم، والجيوجيستو الذين نرى ثمار عملهما تتحقق على أرض الواقع.

وطالب اللواء محمد المري الاتحادات والأندية بتصفية النفوس من أجل عمل رياضي مشترك ناجح، وقال: ويجب أن نعمل بروح العمل المشترك، وما نراه من تراشق في القنوات الرياضية واتهامات بالتقصير لا يجدي في تصحيح الخلل والتقصير كما يجب الاستفادة من خريجي برنامج حمدان بن محمد لإعداد القيادات الرياضية، فهؤلاء تم تأهيلهم للعمل القيادي في الرياضة، ولكن للأسف لم نر منهم إلا عدداً قليلاً جداً في المؤسسات الرياضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات