زاكيروني يغادر الدولة بعد نهاية مهمته مع المنتخب

غادر الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب المنتخب الوطني السابق، الدولة عائداً إلى موطنه إيطاليا، بعد انتهاء مهمته في تدريب «الأبيض» بانتهاء الماركة في نهائيات كأس آسيا، حيث سبق وقاد المنتخب في خليجي 23 بالكويت، ووصل إلى المباراة النهائية وخسر «الأبيض» من عمان، وقاد المنتخب في نهائيات آسيا 2019، ونال «الأبيض» المركز الرابع.

وقاد زاكيروني «الأبيض»، بعد أن تعاقد معه اتحاد الكرة منذ 17 أكتوبر عام 2017، خلفاً للأرجنتيني إدجاردو باوزا، وقاد منذ بداية عمله، المنتخب الوطني في 24 مباراة رسمية وودية، حقق خلالها الفوز مع المنتخب الوطني في 9 مباريات، وتعادل في 8، وخسر في 7.

ولم يقدم منتخبنا الوطني مع زاكيروني الأداء الجيد، الذي كانت تعول عليه الجماهير طوال فترة قيادته لـ «الأبيض»، وفشل في وضع بصمة أو شكل واضح للمنتخب الوطني في المباريات التي لعبها، سواء رسمية أو ودية.

ولعب منتخبنا الوطني مع زاكيروني 11 مباراة رسمية خلال خليجي 23 وكأس آسيا 2019، وهما البطولتان الوحيدتان اللتان خاضهما المنتخب مع المدرب الإيطالي، فاز في 5 مباريات، وتعادل في 4، وخسر اثنتين.

وكان عقد المدرب الإيطالي قد انتهى بعد نهاية مشوار «الأبيض» في بطولة أمم آسيا لكرة القدم الإمارات 2019.
وودع اتحاد الكرة المدرب الإيطالي الذي غادر الدولة.

وتوجه اتحاد الكرة بالشكر والتقدير للجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، مشيداً كذلك بتفاني اللاعبين الدوليين وإخلاصهم في كأس آسيا، حيث تمكنوا من وصول الدور نصف النهائي، مؤكداً الدور الكبير الذي لعبته الجماهير في وصول «الأبيض» لهذه المرحلة من خلال مؤازرتهم وتشجيعهم طوال مباريات البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات