الشقيق الأكبر يكسب رهان التحدي الثالث

الشقيق الأكبر أحمد راشد من اللاعبين المميزين في الوحدة | البيان

تميز لقاء اتحاد كلباء وضيفه الوحدة، بوجود منافسة بين أحمد راشد، الذي يلعب في صفوف «العنابي»، وشقيقه ماجد راشد لاعب «النمور»، وكسب الوحدة التحدي الثالث لهذا الموسم بين الفريقين، بعد فوزه برباعية مقابل هدفين على أصحاب الأرض، ليكسب الشقيق الأكبر أحمد الرهان، في المواجهة الثالثة التي أقيمت لحساب الجولة 14 للدوري.

وفاز الوحدة في اللقاءات الثلاثة التي جمعته بكلباء في الموسم الحالي، حيث أمطر شباك «النمور» بسداسية مقابل هدفين في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، وكسب بثنائية مقابل لاشيء في مسابقة كأس الخليج العربي، ليواصل تفوقه في اللقاء الثالث الأخير.

ويبلغ أحمد راشد من العمر 22 عاماً، وهو أكبر من شقيقه ماجد بثلاث سنوات.

وتألق أحمد راشد مع الوحدة، واستطاع الوصول إلى المنتخب الوطني الأول لأول مرة في عام 2017، حيث يعتبر من العناصر البارزة، التي يعول عليها المدرب الهولندي تين كات في منظومة الدفاع العنابي، كما كان له دور مهم في المباراة الأخيرة، في تعزيز مناعة الحصانة الدفاعية أمام كلباء.

أمام الشقيق الآخر ماجد، يلعب في خط الوسط، وينتظر جمهور كلباء من اللاعب ظهوراً أفضل في المباريات المقبلة. ويعتبر ماجد من أبناء النادي، حيث ترعرع في القلعة الصفراء، وتدرج في فرق المراحل السنية حتى وصوله للفريق الأول، قبيل أن يكمل عامه السابع عشر مع الفريق، حيث حرصت إدارة النادي على عدم التفريط بلاعبي الفريق الذين انطلقوا من المراحل السنية للنادي، وعرفوا أبجديات كرة القدم في القلعة الصفراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات