«فزورة» البخيت تفتح باب التكهنات

Ⅶ من لقاء دبا الفجيرة والوصل | تصوير - زيشان أحمد

أثار المحترف الأردني في صفوف دبا الفجيرة، النجم ياسين البخيت، التأويل والتكهنات، وذلك بشأن التصريحات النارية التي أطلقها عقب الهزيمة أمام الوصل بهدفين مقابل هدف، فقد وجه اللاعب أصابع الاتهام لشخص بعينه «لا يريد الخير لفريقه»، لكن البخيت، الذي تحدث بملء فيه، رفض الإفصاح عنه حالياً، بل ذهب إلى أكثر من ذلك، وقال إن هذا الشخص سبق أن تحدث عنه في المباراة الماضية، لكنه لم يكن موجوداً خلال لقاء الوصل، ليحوّل البخيت الأمر إلى «فزورة»، يسعى الجميع لحلها، ليبرئ بذلك ساحة الكثيرين ممن وجدوا بملعب الفجيرة، على رأسهم حكم المباراة محمد عبيد خادم، والذي كان مثاراً للجدل بقراراته أثناء اللقاء.

لكن البخيت لم يقصد بتصريحاته تلك، الحكام ولا الإداريين، ولا حتى الجمهور، بدليل أنه أقر بعدم وجود الشخص المجهول على ملعب الفجيرة أثناء المباراة، لكن سر هذا الشخص يظل يحتفظ به لنفسه، كما أشار إلى أن الوقت المناسب لم يحن لكي تعرفوا حقيقته، ليضع المزيد من التساؤلات التي ستشغل بال الإعلام والشارع الرياضي في دبا الفجيرة.

انتقادات ريجيكامب

للمرة الثانية توالياً، ينتقد الروماني ريجيكامب مدرب الوصل، أرضية ملعب الفجيرة، والذي يعتبر من بين أفضل الملاعب في دورينا، لكن ريجيكامب لا يرى في أرضية الملعب شيئاً جميلاً، وسبق له أن وجّه سهام نقده للأرضية، ليعود المدرب أول من أمس، ويجدد تحديه لإدارة الفجيرة، بتصريح جديد، يعيب فيه أرضية ستاد الفجيرة، والتي أكد أنها ساهمت في الحد من إظهار لاعبي فريقه لإمكاناتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات